مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوت العقدية

تهنئة للباحث المغربي الدكتور قطب الريسوني على فوزه بجائزة جامعة الشارقة للتميز: 2015 _ 2016

 

فاز الباحث المغربي الدكتور قطب الريسوني عضو اللجنة العلمية لمجلة “الإبانة” التي يصدرها مركز أبي الحسن الأشعري، ورئيس قسم الفقه وأصوله بكلية الشريعة بجامعة الشارقة بجائزة جامعة الشارقة للتميز في البحث العلمي لسنة ( 2015 _ 2016 م) عن مجموع كتبه وأبحاثه، وقد سلمه هذه الجائزة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، رئيس الجامعة، في حفلٍ كبير أقيم  يوم الاثنين احتفاءً بالبحث العلمي والابتكار.
     ومعلوم أن الفائز الدكتور قطب من مواليد مدينة تطوان، وهو باحثٌ في أصول الفقه ومقاصد الشريعة وقضايا الفقه المالكي، كما أنه شاعر وأديب مبدع، وقد سبق أن حاضر في محفل الدروس الحسنية الرمضانية بموضوع: (أخلاق المحافظة على البيئة في الإسلام)، وفاز بجائزة الملك محمد السادس للدراسات الإسلامية سنة 2010 م عن كتابه: (النص القرآني من تهافت القراءة إلى أفق التدبر)، وفاز أيضا بجائزة عبد الله كنون للدراسات الإسلامية سنة 2012 م عن كتابه: (صناعة الفتوى في القضايا المعاصرة: معالم وضوابط وتصحيحات)، وله أكثر من 25 كتاباً مطبوعاً فضلاً عن البحوث المحكمة المنشورة في منابر علمية مختلفة. 
     وبهذه المناسبة يتقدم مركز أبي الحسن الأشعري التابع للرابطة المحمدية للعلماء بالمغرب بأحر تهانئه إلى الدكتور قطب متمنيا له المزيد من التألق والعطاء.

فاز الباحث المغربي الدكتور قطب الريسوني عضو اللجنة العلمية لمجلة “الإبانة” التي يصدرها مركز أبي الحسن الأشعري، ورئيس قسم الفقه وأصوله بكلية الشريعة بجامعة الشارقة بجائزة جامعة الشارقة للتميز في البحث العلمي لسنة ( 2015 _ 2016 م) عن مجموع كتبه وأبحاثه، وقد سلمه هذه الجائزة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، رئيس الجامعة، في حفلٍ كبير أقيم  يوم الاثنين احتفاءً بالبحث العلمي والابتكار.

     ومعلوم أن الفائز الدكتور قطب من مواليد مدينة تطوان، وهو باحثٌ في أصول الفقه ومقاصد الشريعة وقضايا الفقه المالكي، كما أنه شاعر وأديب مبدع، وقد سبق أن حاضر في محفل الدروس الحسنية الرمضانية بموضوع: (أخلاق المحافظة على البيئة في الإسلام)، وفاز بجائزة الملك محمد السادس للدراسات الإسلامية سنة 2010 م عن كتابه: (النص القرآني من تهافت القراءة إلى أفق التدبر)، وفاز أيضا بجائزة عبد الله كنون للدراسات الإسلامية سنة 2012 م عن كتابه: (صناعة الفتوى في القضايا المعاصرة: معالم وضوابط وتصحيحات)، وله أكثر من 25 كتاباً مطبوعاً فضلاً عن البحوث المحكمة المنشورة في منابر علمية مختلفة. 

     وبهذه المناسبة يتقدم مركز أبي الحسن الأشعري التابع للرابطة المحمدية للعلماء بالمغرب بأحر تهانئه إلى الدكتور قطب متمنيا له المزيد من التألق والعطاء.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق