الرابطة المحمدية للعلماء

تنظيم ندوة علمية وطنية حول موضوع “الجهوية المتقدمة بالمغرب”

ينظم مختبر الأبحاث والدراسات الجغرافية والتهيئة والكرطغرافية، التابع لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، ابتداء من اليوم الأربعاء بكلية العلوم سايس، ندوة علمية وطنية حول موضوع “الجهوية المتقدمة بالمغرب .. الحكامة الترابية ورهانات التنمية المحلية”.

ويأتي تنظيم هذه الندوة العلمية، التي ستعرف، وفقا لما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء، مشاركة العديد من الباحثين والمختصين والأطر الإدارية المهتمة بقضايا الجهة والجهوية، في سياق النقاش العمومي المفتوح حول مقومات المقاربة الجديدة لمقترح الجهوية المتقدمة لتدبير الشأن الجهوي مقارنة مع التجارب السابقة والتقطيعات الترابية التي واكبتها.

ويشكل هذا الملتقى، الذي ينظم بتعاون مع “ماستر الجهوية ومشروع التنمية الترابية المستدامة”، والذي يستمر ثلاثة أيام، مناسبة للمشاركين من أجل رصد وتتبع وتقييم المسار الذي آلت إليه تجربة اللامركزية واللاتركيز بالمغرب، والقيمة المضافة التي يمكن أن يقدمها المقترح الجديد المتمثل في الجهوية المتقدمة كإطار جديد لتدبير الشأن المحلي والجهوي.

ويتضمن برنامج هذه الندوة العلمية، التي يراهن المشرفون عليها لتشكل فضاء لفتح نقاش واسع والإسهام في بلورة أفكار ومقترحات تساعد على التنزيل الأمثل لمضامين مشروع الجهوية المتقدمة، مجموعة من المحاور منها “قراءة نقدية لتراكمات تجربة الجهة والجهوية بالمغرب .. المكتسبات والنواقص” و”التقطيعات الترابية الجهوية وسياسة إعداد التراب .. نقط القوة ومكامن الضعف”.

كما سيبحث المشاركون موضوع “الموارد الترابية والديناميات المجالية وتحديات التنمية الترابية المندمجة في ظل الجهوية المتقدمة”، بالإضافة إلى موضوع “الجهوية المتقدمة والاستشراف المستقبلي .. الانتظارات الآنية والتطلعات المستقبلية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق