الرابطة المحمدية للعلماء

تنظيم ندوة بمدريد حول تعزيز الوساطة بالمتوسط

يترأس وزير الشؤون الخارجية والتعاون سعد الدين العثماني ونظيره الإسباني خوسي مانويل غارسيا مارغالو اليوم وغدا بمدريد، الجلسة الافتتاحية لأول ندوة حول تعزيز الوساطة في المتوسط.

وعلم من مصادر دبلوماسية بالرباط أن هذا اللقاء يأتي في إطار متابعة المبادرة المغربية الإسبانية حول “تعزيز الوساطة في المتوسط” التي تم إطلاقها في 28 شتنبر 2012 على هامش أشغال الدورة الـ67 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وستعرف الدورة الأولى لهذا اللقاء مشاركة ممثلي الدول المتوسطية وكبار المسؤولين الأمميين والأمين العام للإتحاد من أجل المتوسط، والجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والإتحاد الأوروبي وكذا عدد من ممثلي المجتمع المدني المشهود لهم بالخبرة والتجربة في هذا المجال.

وأضاف المصدر ذاته، أن المبادرة المغربية الإسبانية تعكس التزام البلدين لتعزيز القيم والأهداف المشتركة الهادفة إلى تكريس تسوية النزاعات كما هو منصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة.

كما يهدف اللقاء إلى تعزيز الرؤية المشتركة بين المغرب وإسبانيا من أجل الحفاظ على السلام والاستقرار والأمن في الفضاء المتوسطي من خلال استكشاف طرق ووسائل من شأنها تعزيز آليات الوساطة بالمتوسط، وتشجيع التعاون بين الدول والمنظمات الدولية والإقليمية ومنظمات المجتمع المدني والجامعيين ومراكز البحث .

(و.م.ع)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق