الرابطة المحمدية للعلماء

تنظيم لقاء بالرباط حول تعزيز دور المهاجرات المغربيات

جرى أمس الأربعاء بالرباط، تنظيم لقاء حول تعزيز دور المهاجرات المغربيات من خلال سن قوانين توفر الحماية لحقوقهن في بلدان الاستقبال، ولاسيما إسبانيا، وذلك بمبادرة من مؤسسة الثقافات الثلاث للبحر الأبيض المتوسط.

وشكل هذا اللقاء، المنظم بشراكة مع الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج حول موضوع “تعزيز دور النساء المهاجرات المغربيات”، فضاء للنقاش والتبادل بين المختصين والخبراء في قضايا الهجرة وفاعلين مدنيين حول وضعية المهاجرات المغربيات في بلدان الاستقبال ومشاكل التهميش والتمييز المجتمعي التي قد تواجههن.

وبحث المشاركون في هذه الورشة، التي تستمر يومين، أيضا قضية المساواة في الحقوق وتكافؤ الفرص وإجراءات التصدي للتمييز، والاعتراف وتطوير الحياة الثقافية للنساء المهاجرات، وأخذ حاجياتهن وتطلعاتهن الخاصة بعين الاعتبار.

كما تدارسوا دور هؤلاء النساء ومساهمتهن في عوالم الثقافة والفن والمقاولة، ومختلف جوانب حياة النساء في المغرب، وخاصة عبر تجربة وشهادة المناضلة الحقوقية لطيفة جبابدي بشأن المكتسبات التي تم تحقيقها لفائدة حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين في إطار الدستور الجديد.

وانكب المشاركون أيضا في هذا اللقاء، المنظم في إطار مشروع “منارة” على تحليل عالم الشبكات الاجتماعية، والمشاركة السياسية للنساء، والنساء والأسر والنساء والتعليم والثقافة.

ويعد مشروع “منارة” مرصدا للهجرات والنهوض بالحوار الثقافي، أطلقته مؤسسة الثقافات الثلاث بهدف خلق فضاءات للحوار والتعايش، وإبراز التعدد الثقافي كسبيل لتجاوز الأحكام المسبقة المرتبطة بالهجرة المغربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق