الرابطة المحمدية للعلماء

تلوث الهواء يزيد من مخاطر الإصابة بالسكتة

حذرت دراسة أمريكية حديثة من أن العيش في مدينة مزدحمة أو بالقرب من طريق سريع مزدحم ربما يرتبط بزيادة الإصابة بالسكتة أو ضعف الذاكرة.

ووجدت الدراسة التي نشرت مؤخراً في أرشيف الطب الباطني زيادة معدلات الإصابة بالسكتة في الأيام التي تسجل نسبة تلوث عال في الهواء بين سكان مدينة هيوستن الأمريكية خاصة بسبب زيادة حركة السيارات على الطرق.

ونشر تقرير آخر يشير إلى تراجع أعلى في مهارات التفكير والذاكرة عند السيدات اللاتي تعشن في مناطق عالية التلوث بالولايات المتحدة الأمريكية.

وصرح كاتب الدراسة، جريجوري ويلنيز بأنه “من الملاحظ هنا أنه عند مستويات تلوث الهواء التي تعد آمنة، ووفقاً لمعدلات وكالة حماية البيئة الأمريكية، قد يكون هناك تأثير خطير على الصحة”، مضيفاً أن الأشخاص الذين يتأثرون سريعاً بتلوث الهواء ربما يكون عليهم البقاء داخل منازلهم عندما تزيد معدلات تلوث الهواء في الجو.

وقام ويلنيز وفريق بحثه من جامعة براون بمراجعة التقارير الصحية لأكثر من 1700 شخص ممن ترددوا على المركز الطبي ببوسطن بسبب الإصابة بالسكتة بين سنتي 1999 و 2008، وبالاستعانة ببيانات محطة رصد تلوث الهواء بالمدينة وجد الباحثون أن مخاطر الإصابة بالسكتة تزيد بنسبة 34% في الأربع والعشرين ساعة التالية ليوم كانت فيه قراءة تلوث الهواء معتدلة، مقارنة بيوم آخر كانت فيه المعدلات جيدة.

وهذه الزيادة في المخاطر كانت الأعلى في الـ12 إلى 14 ساعة من التعرض للتلوث، كما ارتبطت بالتعرض لثاني أكسيد النيتروجين وملوثات الهواء الناتجة عن ازدحام الشوارع.

عبد الرحمان الأشعاري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق