الرابطة المحمدية للعلماء

تقرير: 90 بالمائة من كلمات السر المستخدمة معرضة للخطر

أظهرت دراسة أخيرة لشركة “ديلويت” أن أكثر من 90 بالمائة من كلمات السر المستخدمة للدخول إلى خدمات مختلفة من حساب مصرفي أو رسائل الكترونية أو حتى شبكات التواصل الاجتماعي عبر الأنترنت أو جهاز لوحي أو هاتف، معرضة للخطر بسبب استخدامها بشكل متكرر.

وأكد تقرير الشركة الذي نشر في بنما، وفقا لما جاء في ميدل إيست أونلاين، أنه مع كلمات السر الألف الأكثر انتشارا بين المستخدمين (من بين ستة ملايين تابعتها الدراسة) يمكن الوصول إلى 91 بالمائة من الخدمات المحمية نظريا.

وإمكانية الوصول إلى حسابات مصرفية وصفحات على شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع بيع أو أي خدمة أخرى عبر الانترنت تجعلها معرضة للخطر من هجمات من قراصنة معلوماتيين.

وأوضح فرانسيسكو مارتن مسؤول “ديلويت” في بنما “المشكلة الأخطر في كلمات السر هي استخدامها مرارا وتكرارا. فالإنسان، لأمر يتعلق بذاكرته، يحفظ خمس أو ست أو سبع كلمات سر ويستخدمها بطبيعة الحال لكل شيء مما يجعلها معرضة للخطر”، مضيفا “الأمر لن يكون بهذه الخطورة لو اختار الشخص كلمات سر لا يسهل معرفتها”.

وكلمات السر الأكثر انتشارا هي أسماء أفراد العائلة مرفقة بتاريخ الولادة وهي معلومات يسهل حصول القراصنة عليها من شبكات التواصل الاجتماعي، ويعمدون بعد ذلك من خلال برمجيات إلى إدخال منوعات كبيرة من كلمات السر المحتملة حتى الوصول إلى الكلمة المناسبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق