الرابطة المحمدية للعلماءأخبار الرابطة

تقرير يشيد بدور الرابطة المحمدية للعلماء في مجال البحث العلمي

أشاد تقرير يرصد الحالة الدينية في المغرب بين سنتي 2013/2014، بالدور المهم الذي تقوم به الرابطة المحمدية للعلماء في مجال البحث العلمي، مشيرا إلى أن هذه المؤسسة وعلى غرار السنوات الماضية، واصلت خلال سنة 2013، عملها الأكاديمي بتنظيم عدد من الندوات العلمية المحلية والدولية وكذا بنشر عدد من الإصدارات العلمية وتنظيم أنشطة ثقافية وفكرية عبر مراكزها متعددة التخصصات.

وفي هذا الصدد، أحصى التقرير الصادر أخيرا عن مركز المغرب الأقصى للدراسات والأبحاث، 19 نشاطا للأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، فضيلة الدكتور أحمد عبادي في الداخل والخارج، منها مشاركته في ندوة دولية نظمها معهد “أطلانتيك كانوسل” Atlantic Council، الأمريكي، بمداخلة تحمل عنوان “المقاربة الشمولية للمغرب في مجال إصلاح الحقل الديني ومحاربة التطرف”، وذلك في إطار زيارة جلالة الملك محمد السادس لواشنطن.

التقرير الذي يتضمن تسعة محاور أساسية وتقديما يبين سياق إصدار تقرير الحالة الدينية ومنهجية إعداده ثم مادة ببليوغرافية تضمنت أهم المراجع المعتمدة في صياغته وضبط مادته العلمية، تطرق أيضا إلى أبرز الندوات التي نظمتها الرابطة المحمدية للعلماء، خلال سنة 2013، ومن ذلك، ندوة دولية نظمت بمدينة القنيطرة بتعاون مع مختبر الدراسات الشرعية والبناء الحضاري بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة ابن طفيل، ومجلة حراء التركية، حول موضوع “دور القرآن الكريم في بناء الإنسان والعمران”، ندوة علمية نظمها مركز الدراسات القرآنية برحاب كلية اللغة العربية، جامعة القرويين بمدينة مراكش، بتعاون مع ماستر الأدب العربي، أصوله اللغوية ومناهجه النقدية، ومجموعة البحث في النص والصورة، وبتنسيق مع كلية اللغة العربية ومؤسسة البشير للتعليم الخصوصي.

كما تحدث التقرير عن ملتقى الإحياء الخامس الذي نظم يوم الجمعة 19 يونيو من سنة 2013، بالمقر المركزي للرابطة المحمدية للعلماء بالرباط، حول موضوع “واقع البحث المقاصدي في الجامعة المغربية من خلال الإسهامات الأكاديمية لجيل الباحثين الشباب”، وذلك بمشاركة نخبة من الأساتذة الباحثين في حقل الدراسات الإسلامية بوجه عام، والدراسات الأصولية والمقاصدية بوجه خاص.

وإلى جانب هذه الأنشطة العلمية وغيرها من الندوات التي نظمتها الرابطة المحمدية للعلماء، يضيف التقرير، أصدرت المؤسسة عددا من الأبحاث العلمية، أهمها كتاب “الخطاب القرآني ومناهج التأويل”، للدكتورة فريدة زمرد، وهو كتاب يندرج ضمن منشورات مركز الدراسات القرآنية التابع للرابطة المحمدية للعلماء، وكتاب “سلسلة مفاهيم ومصطلحات قرآنية”، وهو مجلد متوسط يتكون من 316 صفحة، بالإضافة إلى إصدار مجموعة من المجلات الدورية، التي تعنى بحقل العلوم الإنسانية.

أحمد زياد

Science

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق