الرابطة المحمدية للعلماء

تقرير لليونسكو: 70 مليون أمي في الدول العربية.. !؟

المنطقة العربية تشكل أدنى معدل لاستخدام تقنيات المعلومات والاتصال في العالم

أفاد تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) نشر الأربعاء في تونس إلى أن عدد الأميين في الدول العربية يصل إلى نحو 70 مليونا بين من بلغوا سن الرشد وأن ثلثي هذا الرقم من النساء في الوقت الذي يصل فيه مجموع السكان في هذه الدول إلى 320 مليون نسمة.

وجاء في التقرير الذي نشر بمناسبة انعقاد مؤتمر إقليمي حول تعليم الكبار أن “نحو 40 في المئة من الأشخاص الذين تجاوزوا الـ15 أميون مما يعني أن عددهم يصل إلى 70 مليون نسمة”.

وأضاف التقرير الذي تم إعداده بناء على المعطيات التي قدمتها دول المنطقة أن ثلثي الأميين من النساء، وأن حوالي ستة ملايين طفل في سن الدراسة، بينهم 60 في المئة من الفتيات، لم يلتحقوا بالتعليم.

وتنتشر هذه الظاهرة بصورة خاصة في الدول ذات الكثافة السكانية الكبيرة مثل مصر والمغرب والسودان، حسب ما ذكرت اليونسكو التي نسقت الاجتماع العربي التمهيدي للمؤتمر الدولي السادس حول تعليم الكبار والذي من المقرر أن يعقد في مايو القادم في البرازيل.

وأوضح التقرير أن التحديات الرئيسية التي تواجه المنطقة تتمثل في القصور في المعرفة والموارد البشرية وضعف مشاركة المرأة وانعدام الحرية الكاملة.

وتشهد المنطقة “أدنى معدل لاستخدام تقنيات المعلومات والاتصال في العالم” حيث أن نحو 0.6 في المئة فقط من السكان يستخدمون الانترنت.

وأشار المشاركون في الاجتماع إلى أن القصور في التدريب وانخفاض مستوى الأجور والفقر والنقص في البنية الأساسية تعتبر السبب في “هبوط مستوى برامج محو الأمية وتعليم الكبار في المنطقة”.

ودعا ممثلو الدول العربية عقب اجتماعهم إلى “تنفيذ خطة عمل عاجلة” وتخصيص استثمارات لتوفير تعليم مناسب بما يتيح مكافحة الأمية.

ومن بين التوصيات التي ذكرها تقرير اليونسكو، برزت ضرورة تحسين تنفيذ برامج محو الأمية، عن طريق اعتماد طرق تعليم تتماشى مع مختلف الأوضاع والحاجات، واقتراح زيادة الأموال المخصصة لمحو أمية الكبار وتخصيص نسبة 3 في المائة، على الأقل، من موازنات التربية الوطنية لهذه الغاية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق