الرابطة المحمدية للعلماء

تقرير دولي يرصد وظيفية الأنترنت في المجتمعات

أفاد مختصون على أن أكبر التحديات الحالية تكمن في تأمين استخدام آمن للشبكة كوسيلة للنمو الاجتماعي والاقتصادي بالنسبة للجميع وليس فقط مجرد طريقة لنقل المعلومات، أي إخراجها من الحيز التقني لكي تصبح في متناول عامة الناس وبما يخدم احتياجاتهم، وأكدوا، في التقرير الذي نشرته مجموعة “مجتمع المعلومات”، أن التحدي الآخر يتمثل في مسألة توحيد نظرة جميع الشركاء من حكوميين ومنظمات المجتمع المدني وشركات تكنولوجية لشبكة الإنترنت ولوظيفتها في المجتمع.

وفي هذا الصدد، يقول أدييل أكبلوغان، الخبير الإعلامي بشركة أفريكنك “إن الشبكة ليست مجرد تكنولوجيا بل تتعدى ذلك إلى ثقافة انفتاح ومشاركة للجميع، وهذه أفكار غير متداولة في كل مكان بل يجب التأقلم معها مع التكيف مع الثقافات والتقاليد  والخصوصيات المحلية”.

وفي محاولة زيادة نشر الأنترنت في القارة السمراء، يرى الخبير أنه مازالت حواجز تعرقل تطور استخدام الشبكة بشكل جيد في القارة وأن ذلك له علاقة بالتمويل والتجهيز، فيما يرتبط البعض الآخر بتغيير الذهنيات والسياسات والتوجيه التعليمي، وذلك بهدف اجتذاب المستثمرين، جلب السياح وتطوير التطبيقات القاعدية لكي تتماشى مع متطلبات الهاتف النقال مع إدخال تعديلات على البرامج التعليمية في الجامعات الإفريقية لمواجهة هذه التحديات.

عن موقع الأخبار السويسرية بتصرف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق