الرابطة المحمدية للعلماء

تقارير تكشف عن تراجع الاعتداءات على مسلمي فرنسا

كشفت تقارير صادرة من مركز الديانة الفرنسية، عن تراجع الاعتداءات على مسلمي فرنسا، منذ الانتخابات الرئاسية الأخيرة، والتي دائمًا ما حدثت تحت ما يسمى بـ”الإسلام فوبيا”.

مجلة “ليكس بريس” الفرنسية نقلت عن المركز قوله: التقارير تكشف تراجع الاعتداءات والتهديدات على المسلمين كثيرًا الشهر الماضي، بالمقارنة مع الشهر الذي قبله”.

وأشارت المجلة إلى أنَّ الحملات الانتخابية للرئاسيات الماضية، شهدت ارتفاعًا كبيرًا في الاعتداءات التي استهدفت المسلمين، موضحة أنَّ المصطلحات مثل الإسلام والمسلمين والحلال والعلمانية والهوية الوطنية، شكلت نوعًا بارزًا في الخطاب السياسي والانتخابي أثناء الحملات الماضية مما استجلب على المسلمين عداءات كثيرة بسبب هذه المصطلحات.

من جانبه حَمَّل ناشط من الجالية المسلمة في فرنسا مسئولية الاعتداءات عليهم، على الحكومة الفرنسية، نتيجة استخدام مثل هذه المصطلحات التي يستخدمها البعض لعداء المسلمين.

يذكر أنَّ الدين الإسلامي هو الدين الثاني في فرنسا، ويفوق عدد معتنقيه الستة ملايين، بنسبة 8% أو يزيد، ويمتلكون قوة تصويتية تصل لـ 1.8 مليون صوت انتخابي.

البشير للأخبار

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق