الرابطة المحمدية للعلماء

تفسير معاني القرآن الكريم لمحمد عاكف أرصوي يرى النور

قام البروفيسور رجب شَن تورك، مدير معهد تحالف الحضارات التابع لجامعة السلطان محمد الفاتح الوقفية أخيرا، بنشر ثلث تفسير القرآن الكريم الذي يرجع للشاعر التركي الكبير محمد عاكف أرصوي.

وتم التعريف بالتفسير المذكور الذي يقال إنه منسوب لشاعر نشيد الاستقلال التركي أرصوي، في ندوة عقدت في قاعة المؤتمرات الخاصة بالمعهد المذكور، وذلك بحضور رئيس حزب صوت الشعب نعمان قورتلمش، والمدير الإقليمي لمكتب وكالة الأناضول للأنباء باسطنبول، مصطفى أكيجي، وعدد كبير من الأكاديميين.

وفي كلمته التي ألقاها أمام الندوة عبر شن تورك، عن سعادته البالغة لقيامه بنشر ثلث تفسير معاني القرآن الكريم لأرصوي الذي كان يعتقد أنه فقد أو تم حرقه، موضحا أن هذا اليوم يمثل حدثا مهما لتاريخ الثقافة التركية.

وقام الشاعر التركي محمد عاكف أرصوى شاعر النشيد الوطني التركي، وأحدُ رموزِ الفكر في تركيا والعالمِ الإسلامي، بترجمة معاني القرآن الكريم عندما قررت الحكومة التركية بقيادة أتاتورك في 21 فبراير من سنة 1925، قراءة القرآن الكريم باللغة التركية بدلا من العربية التي نزل بها، وبناء على هذا طلب مجلس الشعب التركي من الشاعر التركي ترجمة معاني القرآن للتركية، وأبرمت معه حينها رئاسة الشئون الدينية عقدا بمقابل مادي، وبالرغم من أن عاكف قام بها بين سنوات 1927 و1931 بموجب هذا التكليف، إلا أنه رفض تسليمها لوزارة المعارف خوفا من انصراف الناس عن أصل القرآن والتوجه نحو الترجمة فقط.

محيط

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق