الرابطة المحمدية للعلماء

تعرض الأجنة لتلوث الهواء يحدث تغيرات في سلوكيات الأطفال

كشفت إحدى الدراسات أن تعرض نساء المدن الكبرى الحوامل، لملوثات البيئة والهواء خاصة، تتسبب في الإضرار بصحة الأم والجنين، وبالتالي ينعكس استنشاق الحامل لهذا الهواء سلبا على سلوكيات وصحة الأطفال خلال سنوات الدراسة الأولى.

وشملت الدراسة عددا من النساء الحوامل القاطنات بمدينة نيويورك، واللاتي خضعن لفحص عينات الدم، تبين من خلال تحليلها، أن 100 بالمائة من هذه العينات تحتوي على عنصر الهيدروكربونات العطرية، الشيء الذي سيؤثر سلبا على صحة الأطفال وسلوكياتهم مستقبلا، وخاصة أولئك الذين ولدوا بمدينة نيويورك الكبيرة، شأنها في ذلك شأن باقي كبريات المدن. فالدراسة أثبتت أن المستويات المرتفعة من الهيدروكربون العطري متعدد الحلقات في دم الحامل أو دم الحبل السرّي، هي مرتبطة بالمشكلات السلوكية (القلق والاكتئاب ومشاكل الانتباه/التركيز والسلوك في المدرسة) لدى الأطفال لاحقاً في سن 6 و7 سنوات.

وأثبتت الدراسة أن عنصر الهيدروكربونات العطرية والمعروف بـ «  PAHS » والمنتشر بوفرة في الأجواء الملوثة، هو المحرك القوي للتغيرات التي تعرفها سلوكيات الأطفال بعد مرحلة الولادة، والمتمثلة في حالات القلق والإحباط، بالإضافة إلى مشاكل تتعلق بالقدرة على التركيز والفهم، والتي تتطور عند الأطفال مع مرور الوقت في مراحل النمو الأولى.

ويذكر أن عنصر الهيدروكربونات العطرية، يكون في غالب الأمر نتاجا لعمليات حرق الوقود العضوي، المنبعث من عوادم السيارات، وأيضا الدخان الصادر عن حرق السجائر.
فاطمة الزهراء الحاتمي، بتصرف عن وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق