الرابطة المحمدية للعلماء

تعاون دولي في احتفالية اليوم العالمي للمياه

يحتفل العالم، بعد غد الجمعة، باليوم العالمي للمياه لعام 2013 تحت شعار “التعاون في مجال المياه”، حيث يعتبر التعاون في مجال المياه أساسا للتنمية المستدامة وعاملا في تحقيق السلام، والحد من الفقر وتحقيق العدالة وخلق المنافع الاقتصادية والحفاظ على الموارد المائية وحماية البيئة.

ويتزامن احتفال هذه السنة مع الاحتفال بالسنة الدولية للتعاون في مجال المياه، حيث أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر 2010 اعتبار عام 2013 كسنة دولية للمياه، وقد كلفت لجنة الأمم المتحدة المعنية بالموارد المائية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) بتنظيم الاحتفال بهذه السنة، اعترافا بدور اليونسكو في العمل في مجالات العلوم الطبيعية والإنسانية والاجتماعية، وفي مجالي التعليم والثقافة.

 وقد أكد الأمين العام للأمم المتحدة بن كي مون في رسالته بهذه المناسبة،

على أن المياه هي مفتاح للتنمية المستدامة، وأن الجهود منصبة حول حماية هذا المورد الهش والمحدود، وإدارته بعناية، نظرا لما له من أهمية مركزية في تحقيق رفاه الناس والكوكب، وحرصا من الجميع على الصحة والأمن الغذائي والتقدم الاقتصادي.

ونبه الأمين العام الأممي إلى أن ثلث سكان العالم أصبحوا يعيشون في بلدان تشهد إجهادا مائيا متوسطا أو شديدا، ونتيجة لذلك ازدادت المنافسة بين المزارعين والرعاة، وبين الصناعة والزراعة، وبين المدن والأرياف، ولنعزز حقوق الحصول على المياه ولنقلل من كميات إهدارها، ولنضع سياسات ذكية تتيح لجميع المستخدمين الانتفاع بحصة عادلة منها.

وللتذكير،  فمنظمة الأمم المتحدة ومنذ عام 1993، تحتفل في 22 مارس من كل عام باليوم العالمي للمياه، للتوعية بأهمية المياه والمحافظة عليها والسعي إلى إيجاد مصادر جديدة لمياه الشرب.

 (وكالات)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق