الرابطة المحمدية للعلماء

تصنيع أحدث جهاز رصد للضوء في عمق الفضاء

انتهى العمل في بريطانيا من تصنيع، أحدث جهاز رصد ضوئي هو الأول من نوعه من المنتظر أن يلحق بالمرصد الفضائي العملاق “جيمس ويب”.

ويهدف هذا المرصد في الأساس إلى تتبع أول النجوم التي ظهرت في الكون، وهي مجموعة أطلق عليها العلماء الجيل الأول من النجوم والبحث بعمق في الفضاء الخارجي واستخلاص المعلومات بصورة أسرع مما كان عليه الأمر مع مرصد “هابل”.

وأكدت جيليان رايت، رئيسة فريق البحث في المشروع، أن الآلات الملحقة بالمرصد ستقوم بالبحث في السماء وتدوين بيانات عن تلك الظواهر النادرة والتعرف على أهم ما فيها كما سيكون للتلسكوب دور خاص لكونه الآلة التي ستدقق في النجوم وتحدد الضوء الحقيقي الصادر عن النجوم وهي الوحيدة التي تستطيع التأكد من ذلك.   

عن بي.بي.سي بتصرف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق