الرابطة المحمدية للعلماء

تصميم مخ إلكتروني لعلاج الزهايمر وإنتاج نسخة جديدة لذكاء البشر

بدأ علماء في أوروبا مشروعا علميا لبناء مخ إلكتروني يحاكي المخ البشري، في محاولة تهدف إلى تعرف حقيقة الأمراض العصبية، مثل الزهايمر والشلل الرعاش، وإلى التوصل لعلاج ناجع لها.

كما يهدف مشروع المخ البشري الممول من الاتحاد الأوروبي، الذي سينفذ ببناء آلة حاسوبية تتضمن جميع مكونات المخ، إلى معرفة هل تقدر تلك الآلة على إنتاج شكل جديد من الذكاء على غرار الذكاء البشري أم تعجز عن ذلك.

وقال البروفيسور هنري ماركرام قائد فكرة المشروع في سويسرا، الذي سيتعاون مع علماء من مختلف أنحاء أوروبا: «محاكاة هذا العضو سيجعل علاج وقياس أي جزء في المخ أسهل»، حسب صحيفة «ذا ديلي ميل» البريطانية. واضاف ماركرام الذي يأمل إتمام المشروع في 12 عاما: «تعقيدات المخ الذي يضم ملايين الخلايا العصبية المترابطة، تجعل من الصعب على علماء الأعصاب فهم كيفية عمله». ويسعى القائمون على المشروع إلى إدخال كمية كبيرة من بيانات جمعها علماء الأعصاب في العالم لتحقيق محاكاة واحدة. وسيوضع «المخ» الافتراضي في حاسوب عملاق جديد بألمانيا.

وسيعرض الحاسوب صورا متحركة بأبعاد ثلاثية للمخ على شاشات ضخمة بحيث يتمكن العلماء من التحليق في عالم المخ وتكبير أو تصغير هياكل الأعصاب لمراقبة تدفق المعلومات بين مناطقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق