الرابطة المحمدية للعلماء

تشكيل أولى المحاكم التي تطبق الشريعة ببريطانيا

رئيس القضاء البريطاني: يجوز تطبيق الشريعة لتسوية الخلافات الزوجية والنزاعات المالية

وافقت الحكومة البريطانية على تشكيل خمس محاكم إسلامية، تطبق أحكام الشريعة في قضايا الطلاب والنزاعات المالية والعنف الأسرى في لندن وبرمنجهام وبرادفورد ومانشستر ووارويكشير، ومن المقرر تشكيل محكمتين أخريين في جلاسجو وأدنبرج.

ونقلت جريدة الوسط المصرية (16 شتنبر 2008) التي أوردت الخبر، تصريحا للشيخ فايز الأقطاب صديق رئيس القضاء التحكيمي الإسلامي الذي يدير هذه المحاكم، مفاده أنه استغل ما ورد في قانون التحكيم البريطاني الصادر عام 1996، حيث يتم تصنيف المحاكم الإسلامية تحت بند التحكيم، طالما وافق طرفا النزاع على المثول أمامها.

مضيفاً أن قانون التحكيم يتيح فض المنازعات باستخدام محاكم بديلة، وهذا ينطبق على المحاكم الإسلامية.

ويأتي هذا القرار بعد سبعة أشهر من تصريح روان وليامز رئيس أساقفة كانتربرى بأن تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية أمرٌ لا مفر منه في المستقبل، مما أثار زوبعة كبيرة ضده.. كما أعلن لورد فيليبس رئيس القضاء البريطاني في يوليوز الماضي أنه يجوز تطبيق الشريعة الإسلامية لتسوية الخلافات الزوجية والنزاعات المالية.

ويوجد في بريطانيا أيضاً، تضيف جريدة الوسط، محاكم يهودية تمارس عملها منذ أكثر من مائة عام. وقد أثار القرار الأخير بالسماح للمحاكم الإسلامية بفض النزاعات القضائية طبقاً للشريعة، مخاوف السياسيين وبعض الزعماء من أن تشهد بريطانيا في المستقبل نظاماً قضائياً موازياً للنظام البريطاني، فقد صرحت دومينيك جريف وزيرة الداخلية في حكومة الظل، بأن القرارات التي سوف تصدر عن هذه المحاكم لن تكون قانونية، كما رفض دوجلاس موراي مدير مركز المواءمة الاجتماعية، مبدأ تطبيق الشريعة الإسلامية في أحكام القضاء.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق