الرابطة المحمدية للعلماء

تزايد رقعة انتشار اللغة العربية في كينيا

أكد عبد الله عثمان محمد، مدير قسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية في مسجد الجامع بنيروبي، أن انتشار اللغة العربية في كينيا بدأ مع الكتاتيب القرآنية، واتسع نطاقها في ظل ازدهار المدارس الإسلامية، حيث بدأت تستعيد عافيتها مع بروز ظاهرة الصحوة الإسلامية ورغبة الناس في فهم واستيعاب العلوم الشرعية من منابعها الأصلية.

ويضيف العديد من الخبراء الكينيين، أن كثرة الخريجين من جامعات الدول خلال السنوات الماضية دفع للاهتمام باللغة العربية، حيث فتحوا المدارس والمعاهد العربية، مشيرين إلى تطور العلاقة بين كينيا والدول العربية بشكل عام عن طريق التجارة، مما جعل الكثير من غير المسلمين يهتمون بهذه اللغة رغم وجود عقبات كقلة الموارد المالية لتطوير مراكز التعليم والتنسيق الضئيل بين المؤسسات المعنية للتدريس كأحد نقاط الضعف التي تعاني منها العربية في كينيا.
عن المختصر للأخبار

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق