الرابطة المحمدية للعلماء

تركيا تستضيف مؤتمر «الإعلام الجديد» في اسطنبول

ينظم مركز العلاقات العربية التركية بالتعاون مع «منتدى الشرق»، مؤتمرا دوليا حول مستقبل «الإعلام الجديد» ينطلق الجمعة المقبلة بمدينة اسطنبول التركية، لمناقشة دور الشباب في صناعة الإعلام الحديث بعد ثورات الربيع العربي.

واعتبر أحمد يوسف، المسؤول الإعلامي للمؤتمر، أن هذا الأخير «يركز في البداية على خلق روح التواصل والتشابك بين العاملين في مجال الإعلام الجديد والإعلام التفاعلي، وهو الأول من نوعه في هذا المجال»، واعتبر المتحدث في تصريح لـ»التجديد»، أن «حالة التطور الرهيب الموجودة في الإعلام الجديد، أدت إلى بروز إشكاليات جديدة لا يمكن حلها أو مناقشتها إلا بالتفاعل والتواصل والتدارس بين القائمين على هذا المجال»، كما أفاد بأن المؤتمر الدولي يشارك فيه عدد من الناشطين والخبراء وأصحاب التجارب في مجال الإعلام الجديد والذين كان لهم دور كبير في مسار التغيير في بلادهم، وكشف أحمد يوسف عن مشاركة نائب رئيس الوزراء التركي بولنت أرينج، وكذا وضاح خنفر، رئيس «منتدى الشرق»، وتيسير العلوني الإعلامي المشهور، والصحفي التركي أدم أوزكوسة..

وستحضر أشغال المؤتمر أكثر من 25 مؤسسة إعلامية يديرها الشباب في أكثر من عشرين دولة من أنحاء العالم، وأوضحت اللجنة الاعلامية للمؤتمر أن هناك العديد من المؤسسات الإعلامية الرائدة ستشارك بأوراق وأوراش عمل، من بينها مؤسسة «فور شباب» من البحرين وشبكة «رصد الإخبارية» من مصر، وشباب «حركة النهضة التونسية» و»شباب المنسقية العليا للثورة اليمنية» ومؤسسة «رؤية» الشبابية، و فريق «جسد واحد» من مصر، وشبكة «برق» الإخبارية، وغيرها من المؤسسات الناشطة في الإعلام الحديث، كما سيحضر المؤتمر أيضا ممثلين عن هيآت شبابية مغربية.

يذكر أن مركز العلاقات العربية التركية تم تدشينه على هامش المنتدى الإعلامي التركي العربي في إسطنبول أواخر العام الماضي ويضم نخبة من الأكاديميين والإعلاميين والمثقفين الأتراك والعرب ويسعى لتوثيق الصلة بين العالمين العربي والتركي، في مختلف المجالات، الثقافية والإعلامية والطلابية والشبابية. وأما منتدى الشرق فهو مؤسسة مؤسسة عالمية مستقلة، تهدف إلى ترسيخ قيم التواصل والحوار والديمقراطية في الوطن العربي وأسسها وضاح خنفر بداية هذه السنة في تونس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق