مركز الدراسات القرآنية

ترجمة معاني القرآن إلى الأمازيغية

 

حسب موقع «الشروق» الجزائري أصدرت «مطبعة المصحف الشريف» بالمدينة المنورة بالسعودية، أول ترجمة لمعاني القرآن الكريم إلى اللغة الأمازيغية حسب قراءة ورش.

وقد استغرق إنجاز هذا العمل 7 سنوات و22 يوما توزعت على الشكل التالي: خمس سنوات للترجمة، وسنتان للمراجعة والتصحيح، و22 يوما لتنفيذ التسجيل الصوتي بالعربية السعودية.

وينتظر أن يصير المصحف الفريد من نوعه متوفرا في مختلف الدول العربية، التي توجد بها ساكنة أمازيغية، بدءا من شهر رمضان المقبل، ويرتقب أيضا أن يتم توزيعه بمعية جميع الأشرطة والأقراص المدمجة المتعلقة به مجانا في هذه الدول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق