الرابطة المحمدية للعلماء

ترجمة كتاب يوثق لحقبة ثرية من تاريخ بغداد

يوثق كتاب “بغداد في مذكرات رحالة فرنسيين مطلع القرن العشرين” الذي ترجمه إلى العربية الدكتور وليد الزيدي والصادر حديثا ضمن مجلة “تراث” الإماراتية، لحقبة تاريخية ثرية بتفاصيل الوقائع والأحداث التي ظلت مغيبة عن الكثير من جهود المؤرخين في هذه المنطقة.

احتوى الكتاب، وفقا لما جاء في الإمارات اليوم، على فصول منتقاة من مذكرات الرحالة الفرنسي إميل أوبليه في كتابه المعنون (بغداد: سكة حديدها، أهميتها، ومستقبلها) الصادر باللغة الفرنسية سنة 1917 في باريس، ومختارات من مذكرات الرحالة الفرنسي موريس هونوريه المترجمة عن كتابه المسمى (رحلة إلى بغداد) المنشور بباريس سنة 1929.

تلفت موضوعات الكتاب إلى تلك الأهمية التاريخية التي كانت تعيشها واحدة من أبرز الحواضر العربية في حقبة مبكرة من القرن الفائت، والتي ظلت عالقة في مخيلة الغرب بوصفها مدينة ألف ليلة وليلة المليئة بمفردات وعناصر السحر والجمال بالشرق.

وصف الرحالة الفرنسيون مدينة بغداد بدقة في تلك الفترة التاريخية النابضة بحركة مكونات نسيجها الاجتماعي المتنوع في تركيز على سلوكياتهم وطقوسهم وأزيائهم مثلما يجري التعريف بمعالم المدينة التاريخية والدينية ووسائل النقل السائدة إبان بدايات دخول السيارات إضافة إلى خط سكة الحديد وما يحيط بها من عادات وتقاليد تتجلى بأخلاق الضيافة والكرم والترحيب.

ومن بين ما يزخر به الكتاب تلك الوقفات في مناخ وطبيعة المنطقة حيث الأنهار وحصاد المنتوجات الزراعية ولغات السكان ومؤسسات التعليم والصناعة والتجارة ومناجم الفحم والملح والثروة الحيوانية من مواشي وطيور وأسماك.

يشار إلى أن المترجم حائز على شهادة الدكتوراه في الترجمة وفلسفة التاريخ السياسي والثقافي وتطبيقاته على تاريخ فرنسا في منطقة الشرق الأوسط وهو صاحب مؤلفات: الاستشراق والإسلام: دراسة في أدب غوته، والسياسة الثقافية لفرنسا: دراسة في الجزائر ولبنان، والسياسة الفرنكوفونية في المنطقة العربية.. الواقع والآفاق المستقبلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق