الرابطة المحمدية للعلماء

ترجمة فورية للتراويح من الحرمين الشريفين

أنهت المملكة العربية السعودية، تجهيزاتها الفنية والتقنية والإدارية لتشغيل مشروع الترجمة الفورية لصلاة التراويح من الحرمين الشريفين لشهر رمضان المبارك، الذي سيسهم في نقل معاني القرآن الكريم عبر ترجمة فورية متقنة ومعتمدة وعلمية أثناء أداء صلاتي التراويح والتهجد على الهواء مباشرة باللغة الإنجليزية والفرنسية من المسجد النبوي عبر استديو الحرم النبوي.

وأشاد طلال بن أحمد العقيل المدير التنفيذي للمشروع، بدور المشروع الذي يعد أحد أهم البرامج العلمية المهمة التي تتبناها الوزارة لعلاقته المباشرة بحاجة المسلمين وغير المسلمين في مختلف دول العالم من خلال تفسير وشرح معاني القرآن الكريم وما يتضمنه من بيان لأصول العقيدة والشريعة، كما أوضح أن النصوص والمعاني العلمية ضمن مشروع الترجمة أصبحت اليوم أكثر سهولة ووضوحا وقبولا خاصة عند الجاليات الإسلامية الناطقين بغير العربية والأقليات المسلمة في مختلف بقاع الأرض.

يذكر أن العديد من أبناء الأقليات المسلمة في البلدان الأوربية استفادوا من المشروع طوال السنوات الماضية، وأن المشروع أسهم في رفع ثقافتهم الشرعية، إلى جانب ما حققه من نشر علوم الإسلام لغير المسلمين.

عن النسيج

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق