الرابطة المحمدية للعلماء

ترجمة الأعمال الأدبية رقميا إلى لغة الإشارة

التحدي الحقيقي في هذا النظام يكمن في إثبات أن لغة الإشارة هي لغة طبيعية!

تمكن فريق من الباحثين بجامعة أليكانتي الإسبانية من تصميم أول نظام للكتابة الهجائية يمكن تطبيقه على أجهزة الكمبيوتر، ويسمح للصم بترجمة الأعمال الأدبية والوثائق إلى لغة الإشارة.

وفي تصريحات لمصادر إخبارية ذكر أنخل اريرو مدير مكتبة ميجل دي ثربانتس الافتراضية للغة الإشارة وأستاذ لغة الإشارة، أن الأنظمة التي تم ابتكارها حتى الآن تتعلق بالكتابة الأيقونية “عن طريق الصور” مثل نظام الكتابة بالإشارة التي لا يمكن تطبيقها على أجهزة الكمبيوتر.

وأشار اريرو، حسب شبكة نسيج الإخبارية، إلى أن النظام الجديد “سيا” يتمثل في تعريف وحدات لغة الإشارة من خلال رموز هجائية. وأضاف أن التحدي الحقيقي في هذا النظام يكمن في إثبات أن لغة الإشارة هي لغة طبيعية. وأبرز اريرو أهمية استخدام النظام الجديد في ترجمة الأعمال الأدبية والنصوص إلى لغة الإشارة خاصةً مع ارتفاع نفقات تصوير شريط فيديو مع مترجم للغة الإشارة.

وجدير بالذكر أن نظام “سيا” تم تصميمه لكي يمكن تطبيقه على كافة لغات الإشارة الحالية في أنحاء العالم والتي تبلغ 120 لغة إشارة من بينها لغتان في إسبانيا. ويشار إلى أن إسبانيا تضم نحو 400 ألف مستخدم للغة الإشارة وفقا لبيانات الاتحاد الوطني للصم الإسبان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق