الرابطة المحمدية للعلماء

” تدعيم الابتكار المستدام” شعارالقمة العالمية لطاقة المستقبل 2012

16 ـ 19 يناير 2011م، أبو ظبي ـ الإمارات العربية المتحدة

تحتضن العاصمة الإماراتية أبو ظبي خلال الفترة من 16 إلى 19 يناير من العام المقبل فعاليات “القمة العالمية لطاقة المستقبل 2012″،  التي ستنكب على بحث مستجدات الطاقات المتجددة عبر العالم.

وحسب شركة “مصدر” لطاقة المستقبل ، الجهة المستضيفة،  يشارك في هذه القمة،  3 آلاف وفد رسمي من خبراء قطاع الطاقة المتجددة في العالم،  ورؤساء دول،  وواضعي السياسات الطاقية وممثلي الحكومات وقادة الأعمال،  لمناقشة التحديات والحلول الممكنة لاعتماد الطاقات المتجددة وتسريع آليات الابتكار في تطبيق تقنيات هذا الصنف الطاقي.

ويسلط هذا الحدث الذي ينعقد تحت شعار” تدعيم الابتكار المستدام” الضوء على العديد من القضايا الراهنة،  أبرزها تأثيرات التحديات الاقتصادية القائمة على اعتماد حلول الطاقة المتجددة،  وتحويل تقنيات الطاقة النظيفة إلى منتجات ناجحة تجاريا وتحقيق الكفاءة في استهلاك منتجات الطاقة.

وستستضيف القمة أيضا معرضا كبيرا تروج عبره مختلف الشركات العارضة من كافة أنحاء العالم لأحدث منتجاتها وخدماتها ذات الصلة بالطاقة المتجددة،  كما سيتم تخصيص منصة للشركات الناشئة العاملة على تطوير تقنيات نظيفة جديدة باستخدام الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة المائية والشبكات الذكية وأنواع الوقود الحيوي والإضاءة والنقل وتخزين الطاقة.

وحسب سلطان أحمد الجابر الرئيس التنفيذي لشركة أبو ظبي لطاقة المستقبل،  فإن إمارة أبو ظبي تسعى من خلال تنظيم هذه القمة إلى “تأسيس منصة حوار ناجع من أجل إيجاد الحلول الممكنة لتلبية احتياجات الطاقة المستقبلية وتحفيز الابتكار في هذا المجال الحيوي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق