الرابطة المحمدية للعلماء

تحت شعار “دعم القدس والمقدسيين، حق ومسؤولية”

السيد العلوي المدغري يبرز بلاهاي جهود وكالة بيت مال القدس الشريف

أبرز السيد عبد الكبير العلوي المدغري، المدير العام لوكالة بيت مال القدس الشريف، يوم السبت بلاهاي، جهود الوكالة لفائدة المدينة المقدسة وسكانها في مختلف المجالات الاجتماعية، طبقا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس.

وقدم السيد العلوي المدغري، في كلمة بمناسبة افتتاح المنتدى الأول للقدس في أوروبا المنعقد تحت شعار “دعم القدس والمقدسيين، حق ومسؤولية”، لمحة عن البرامج والمشاريع التي أنجزتها الوكالة لمساعدة سكان المدينة المقدسة لتمكينهم من الصمود في أرضهم ومدينتهم، خصوصا بإحداث المدارس ودعم المؤسسات الصحية والتربوية.

وشدد المدير العام لوكالة بيت مال القدس الشريف، على أهمية تضافر الجهود لتعبئة الموارد المالية الضرورية لانجاز مشاريع الوكالة لفائدة القدس والمقدسيين.

وفي كلمة بالمناسبة أشاد قس سباستيا الأب هنا عطا الله بطريك القدس للروم الاررطودوكس بالدور الهام ،الذي يظطلع بالمغرب تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس في دعم المدينة وسكانها من خلال مشاريع ملموسة منجزة من قبل وكالة بيت مال القدس.

وأشار في هذا الصدد إلى أن دعم والحفاظ على المدينة المقدسة هو واجب إنساني يقع على عاتق كل شخص مفعم بقيم السلام والتعايش مهما كانت ديانته أو عقيدته.

كما أشار إلى أن الجهود المبذولة والمشاريع المنجزة من قبل الوكالة هي “مثال يقتدى به” مشددا على ضرورة منح أهمية كبرى للقضايا التي تهم المقدسيين لتثبيتهم في أرضهم.

وفي تدخل مسجل أعطى الشيخ عكرمة صبري رئيس المجلس الإسلامي الأعلى للقدس وإمام مسجد الأقصى نظرة حول عدة مشاريع منجزة من قبل وكالة بيت مال القدس الشريف في المجالات الاجتماعية.

ودعا في هذا السياق الجاليات العربية والإسلامية بأوروبا إلى مضاعفة الجهود وتقديم الدعم الضروري للوكالة حتى تواصل وفي أفضل الظروف مهمتها الإنسانية التي هي “مهمتنا”.

وتم بالمناسبة التوقيع على اتفاقيات إطار للتعاون بين الوكالة وجمعيات تمثل الجاليات العربية والاسلامية المقيمة بهولندا وبلجيكا وإيطاليا وبريطانيا.

وبموجب هذه الاتفاقيات فإن الجمعيات الموقعة تلتزم بالقيام بحملات لجمع التبرعات التي ستخصص فقط لتمويل مشاريع الوكالة في مجالات تهم بالخصوص الصحة والتربية ومختلف الأنشطة ذات الطابع الاجتماعي.

وتميز هذا اللقاء بحضور شخصيات ديبلوماسية والعديد من الفاعلين الجمعويين ومسؤولي جمعيات ومنظمات تمثل الجاليات العربية والإسلامية المقيمة بأوروبا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق