الرابطة المحمدية للعلماء

تتويج أكاديمية جهة مكناس تافيلالت للتربية والتكوين بجائزة “التحقيق الصحفي”

تم، أمس الاثنين بمكناس، تسليم جوائز لفائدة أربعة تلاميذ من ثانوية ابن طاهر التأهيلية بنيابة إقليم الرشيدية، التابعة لأكاديمية التربية والتكوين بجهة مكناس – تافيلالت، وذلك لحصولهم، رفقة أستاذ مؤطر، على جائزة “المقاربة” في فئة (الربورتاج الصحفي) لمسابقة “الصحفيون الشباب من أجل البيئة” (دورة 2015) التي تنظمها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة.

وجاء تتويج تلاميذ ثانوية ابن طاهر التأهيلية (15 إلى 18 سنة) بجائزة فئة “الربورتاج الصحفي” ضمن ثلاث أكاديميات أخرى (طنجة – تطوان والجهة الشرقية وفاس – بولمان) لتناولهم موضوعا تطرق لاحتمال إنشاء محطة للطاقة الشمسية بالرشيدية، على غرار تلك الموجودة بورزازات.

وسيمكن هذا التتويج من ترشيح جهة مكناس – تافيلالت للمشاركة في المسابقة الدولية في هذا المجال لهذه السنة.

وشارك في الدورة الثالثة عشر لهذه المباراة (موسم 2014-2015)، التي اختير لها هذه السنة موضوع “الطاقات المتجددة .. رافعة للتنمية المستدامة”، 1282 تلميذ وتلميذة أطرهم 641 أستاذا تابعين لثانويات إعدادية وتأهيلية، كما قدم هؤلاء التلاميذ في هذه المسابقة 217 ربورتاجا مكتوبا و410 صورة فوتوغرافية.

وهمت هذه المباراة تلاميذ الثانويات والإعداديات من ثلاث فئات عمرية (11 – 14 سنة، و15 – 18 سنة، و19 – 21 سنة) الذين أنجزوا ربورتاجات مكتوبة ومصورة حول الإشكاليات المرتبطة ببيئتهم المحلية بهدف إطلاع الرأي العام عليها من خلال مقالات مكتوبة وربورتاجات مصورة.

وقالت ممثلة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، منى بلبكري، في كلمة بالمناسبة، إن برنامج (الصحفيون الشباب من أجل البيئة) يعد أحد البرامج الأساسية للمؤسسة والذي ينجز في إطار الشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، والموجهة لتلاميذ التعليم الثانوي التأهيلي والإعدادي المتراوحة أعمارهم بين 11 و21 سنة، من أجل تربيتهم على البيئة والتنمية المستدامة، من خلال النشاط الصحفي ليصبحوا حماة البيئة وأصحاب الرأي في موضوع حماية البيئة في المستقبل.

وأضافت، من جهة أخرى، أن حوالي 20 ألف تلميذ من جميع أنحاء المملكة قاموا، منذ انطلاق هذا البرنامج سنة 2002، بتحقيقات صحفية حول المواضيع المتعلقة بقضايا البيئة، مبرزة أن مشاركات هؤلاء التلاميذ أسفرت عن تتويج 151 مشاركة على المستوى الوطني و18 مشاركة على الصعيد الدولي.

من جانبه، قال مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، محمد جاي منصوري، إنه اعتبارا للدور المحوري الذي تضطلع به وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني في تنشئة وإعداد نساء ورجال الغد فقد عملت الوزارة على عقد اتفاقية شراكة مع مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة للاشتغال على ورش التربية البيئية والتنمية المستدامة، من خلال أنشطة الحياة المدرسية ومبادرات الأندية البيئية داخل المؤسسات التعليمية بهدف التحسيس والتوعية وترسيخ السلوكات الإيجابية اتجاه البيئة لدى التلاميذ.

وحسب بلاغ لمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة فقد تم، في إطار الدورة الثالثة عشر لمباراة (الصحفيون الشباب من أجل البيئة)، التي تنظم بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، تتويج، بالإضافة إلى نيابة الرشيدية، ثلاث ربورتاجات مكتوبة أخرى لتلاميذ تابعين لنيابات طنجة – أصيلة (جائزة المبادرة) والناظور (جائزة لجنة التحكيم) ومولاي يعقوب (جائزة موضوع السنة).

وفي فئة “الصورة الفوتوغرافية” تم تتويج ست صور فوتوغرافية لتلاميذ نيابات الخميسات (جائزة الصورة المعبرة)، وإنزكان آيت ملول (جائزة التحسيس)، والقنيطرة (جائزة الصورة غير المألوفة وجائزة الصورة المتناقضة)، وسيدي قاسم (جائزة صورة التبليغ) والعيون (جائزة موضوع السنة).

ويتوخى من مسابقة (الصحفيون الشباب من أجل البيئة) أن تشكل أداة لتحسيس الشباب بشأن البيئة وتطوير وعيهم بها..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق