الرابطة المحمدية للعلماء

بني ملال تحتضن دورة تكوينية حول “تقوية قدرات الرصد والحماية”

تحتضن مدينة بني ملال غدا وبعد غد، دورة تكوينية حول “تقوية قدرات الرصد والحماية” و”المقاربة الحقوقية في الممارسة الإعلامية”.

وسيعمل على تأطير المحور الأول لهذه الدورة التكوينية حول تقوية قدرات الرصد والحماية، كل من السيدة جميلة السيوري، عضو المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومقررة مجموعة العمل المكلفة بالحماية، والسيد محمد صبري، رئيس شعبة الحماية بالمجلس.

وستتمحور أشغال المحور الأول من هذه الدورة، الذي سيستفيد منه أعضاء اللجنة الجهوية ببني ملال-خريبكة وبعض الفاعلين الحقوقيين بالجهة، حول آليات رصد الانتهاكات وآليات زيارة السجون ومعالجة الشكايات.

أما المحور الثاني من الدورة التكوينية حول “المقاربة الحقوقية في الممارسة الإعلامية”، والذي سيستفيد منه الإعلاميون بالجهة، فسيقوم بتأطيره السيد مصطفى اللويزي، أستاذ جامعي وصحفي، وستتمحور أشغاله حول المشهد الصحفي المغربي والمقاربة الحقوقية في الإعلام، فضلا عن القيام بتطبيقات عملية في المجال.

يذكر أنه تم تنصيب اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان ببني ملال خريبكة بتاريخ 9 يناير 2012، وقد عقدت اللجنة دورتها الأولى في 4 فبراير 2012 تم خلالها تشكيل لجانها الموضوعاتية المكلفة بـ (حماية حقوق الإنسان، النهوض بحقوق الإنسان وإثراء الفكر والحوار في مجال حقوق الإنسان والديمقراطية) كما ينص على ذلك النظام الداخلي للمجلس الوطني لحقوق الإنسان بالإضافة إلى إطلاق مسار بلورة برنامج العمل السنوي للجنة.

وتضطلع اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان ببني ملال- خريبكة، حسب المادة 28 من الظهير المحدث للمجلس، بمهام تتبع ومراقبة وضعية حقوق الإنسان بالجهة وتلقي الشكايات المتعلقة بادعاءات انتهاك حقوق الإنسان بها.

المجلس الوطني لحقوق الإنسان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق