الرابطة المحمدية للعلماء

بمناسبة الذكرى الثلاثين لتأسيس جامعة القاضي عياض بمراكش

يلقي الدكتور أحمد عبادي محاضرة بعنوان: “حوار الحضارات:  مقاربة تصنيفية، ومقترحات منطلقية”

يترجم إنشاء كرسي ابن رشد (كرسي اليونسكو للدراسات المتوسطية)، الذي ينظم بمبادرة مشتركة بين جامعة القاضي عياض ومؤسسة مختبر البحر المتوسط (الشبكة الأورومتوسطية من أجل الحوار بين الثقافات والحضارات)، إرادة حقيقية للإسهام في وضع تصور نظري انطلق التفكير فيه منذ سنوات في الدول المتوسطية لضبط التغيرات التي يشهدها المجال الاقتصادي والثقافي والاجتماعي لهذه المنطقة، بالإضافة إلى تبني المجموعة الجامعية المتوسطية لقيم ترسخ السلم والتسامح والحوار والانفتاح بالحوض المتوسطي .

وقد عملت جامعة القاضي عياض، عبر مختلف الدورات السابقة لكرسي ابن رشد، على برمجة سلسلة محاضرات سنوية في موضوع محدد يحمل مضامين ثقافية، يستدعى لها مفكرون وباحثون جامعيون ومسؤولون سياسيون من المغرب والخارج.

وتحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وبمناسبة تخليد جامعة القاضي عياض للذكرى الثلاثين لتأسيسها، سيلقي الدكتور أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء محاضرة في موضوع: “حوار الحضارات؛ مقاربة تصنيفية، ومقترحات منطلقية”، وذلك يوم الخميس 12 مارس 2009 على الساعة السادسة والنصف مساءا بقاعة الندوات – كلية الطب والصيدلة–مراكش.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق