الرابطة المحمدية للعلماء

بمناسبة الاحتفال باليوم العربي لمحو الأمية

الالكسو تدعو منظمات المجتمع المدني العربية إلى المساهمة في برامج محو الأمية وتعليم الكبار

دعت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) مكونات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية في الوطن العربي، إلى بذل جهود خاصة للمساهمة في برامج محو الأمية وتعليم الكبار من أجل دعم جهود الحكومات في هذا المجال.

وحثت المنظمة، التي تتخذ من تونس مقرا لها، في بيان أصدرته بمناسبة الاحتفال باليوم العربي لمحو الأمية (8 يناير من كل سنة)، هذه المنظمات إلى المشاركة في إنجاح مسيرة التنمية التي تقودها البلدان العربية، والتي “لا تتحقق دون محو كامل للامية “.

وجددت الالكسو في هذا السياق، التزامها بتنفيذ أهداف خطة تطوير التعليم في الوطن العربي التي أقرتها القمة العربية (دمشق 2008) والعمل على تقديم الدعم الضروري للمساعدة على تحقيق التقدم في مجال محو الأمية وتعليم الكبار.

وثمنت الجهود التي بذلتها الدول العربية خلال سنة 2010 في مجال مكافحة الأمية، مؤكدة أنها ستواصل عمليات التنسيق مع هذه الدول للتقدم في مجال تحقيق أهداف خطة تطوير التعليم في الوطن العربي باعتبارها الإطار المناسب للقضاء على الأمية، من خلال تعزيز برامج تعليم الكبار والعمل على دعم التعليم الإلزامي، بهدف الحد من الأمية عبر استيعاب جميع الأطفال في سن التمدرس والسعي إلى تعميم تعليم الفتاة القروية اعتبارا لكونها الأكثر عرضة للحرمان من المدرسة.

واعتبرت المنظمة أن الاحتفال باليوم العربي لمحو الأمية يمثل فرصة لتقييم مجمل الأنشطة والجهود المبذولة لمكافحة الأمية والحد منها والعمل على وضع الخطط والبرامج التي تعزز تلك الجهود وتساعد على تجاوز السلبيات المسجلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق