الرابطة المحمدية للعلماء

بمناسبة الاحتفاء بمدينة القدس عاصمة للثقافة العربية

المغرب يقدم مساهمة مالية بقيمة 57 مليون درهم لوكالة بيت مال القدس

قدمت المملكة المغربية، في إطار الاحتفاء بمدينة القدس عاصمة للثقافة العربية هذه السنة، يوم الثلاثاء الماضي 13 يناير 2009 بالرباط، مساهمة مالية بقيمة 57 مليون درهم لوكالة بيت مال القدس الشريف التابعة للجنة القدس.

واعتبر المدير العام لوكالة بيت مال القدس الشريف عبد الكبير العلوي المدغري، في كلمة له بهذه المناسبة، هذه المساهمة تجسيدا عمليا لموقف المغرب في دعم صمود مدينة القدس، كما توجه بالشكر والامتنان لجلالة الملك محمد السادس على هذا الدعم المتميز لعمل لجنة القدس، مشيدا بجهود جلالته في خدمة القضية الفلسطينية العادلة في القدس الشريف وفي غزة.

وأشاد المدغري بجهود جلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، وجهود المغرب في خدمة القضية الفلسطينية العادلة، ودعم صمود الفلسطينيين المرابطين في القدس الشريف، وفي غزة، مشيدا بمبادرة جلالة الملك بإقامة جسر جوي بين المغرب وقطاع غزة لتقديم المساعدات الإنسانية، من أدوية، وأغذية، ونقل الجرحى إلى المستشفيات المغربية، وفتح حساب بنكي خاص بالتبرعات، من أجل المنكوبين في غزة.

وأعلن العلوي المدغري أن المغرب يستعد للاحتفال بالقدس عاصمة للثقافة العربية سنة 2009، تنفيذا للقرار المتخذ من طرف مؤتمر وزراء الثقافة العرب، المنعقد بسلطنة عمان سنة 2006، بوضعها برنامجا مفصلا لهذه التظاهرة، مشيرا إلى أن جزءا من هذا البرنامج سينفذ في مختلف المدن المغربية، وجزءا آخر في مدينة القدس. ومن بين أولى فقرات هذا البرنامج، حسب المدغري، معرض كبير تحت عنوان” الوجود المغربي في القدس الشريف”.

يشار إلى أن وزراء الثقافة العرب أقروا، خلال اجتماعهم العام الماضي في مسقط، اعتماد القدس عاصمة للثقافة العربية لعام 2009، على أن تتقاسم الدول العربية فعاليات ونشاطات الاحتفال، وتقام الاحتفالات في جميع الدول العربية، كما في القدس وسائر الأراضي الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق