مركز الدراسات القرآنيةأعلام

بقي بن مخلد (ت 276هـ)

بقي بن مخلد بن يزيد، أبو عبد الرحمن الأندلسي الحافظ المفسر، من أكابر العلماء، من أهل قرطبة، ولد في شَهْر رَمضان سَنَة واحد ومائتين.

قام برحلتين إلى مصر وسورية والعراق والحجاز، امتدت الأولى أربعة عشر عاما، والثانية عشرين عاما.

سَمِعَ: من مُحمد بن عيسَى الأعْشى، ومنْ يَحيَى بن يَحيى، إبراهِيم بن مُحمد الشَّافعي صَاحب آبن عُيَينَة، وأبو المصعب الزُّهري، وإبراهيم بن المُنذر الحزامي، وأحمد بن مُحمد بن حَنْبَل، وزُهير بن عبّاد، وأحمد بن إبراهيم الدروقي، وهارون بن عبد الله الحَمَّال، وزُهيَر بن حَرب أبو خيْثَمة،..وغيرهم.

سَمِع: بإفريقيَّة: مِن سحنُون بن سعيد، وعون بن يُوسُف وغَيرهما، أخبرَني: أبو مُحمد عبد الله بن عليِّ البَاجيّ، عَن عَبْد الله بن يُونُس رَاويَة بَقِي آبن مَخْلَد: أن عِدَّة الرِّجال الذَّين لَقيهم بَقِيّ. وسَمِعَ منهم: مائتَا رَجُل وأربع وثمانُون رَجُلاً.

وسَمِع من بَقِيّ جَمَاعة مِنْهُم: أسْلَم بن عَبد العَزيز، ومُحَمد بن عُمَر بن لُبابة، ومُحمَد بن وزير. وكان: آخر أصحابه المحَدِّثين عَنْه: عَبْدالله بن يُونس، والحسن آبن سَعْد.

وعاد إلى قرطبة فتصدر للتدريس والتصنيف، وهو الذي نشر الحديث بالأندلس وكثره، وأول محدث رتب في «المسند» الروايات وفق أسماء الصحابة، ورتب المواد داخل الأبواب على أساس موضوعات الفقه، ولِبقِيّ بن مَخْلَد: «تفسير القرآن» مفقود، قال ابن حزم: إنه لم يؤلف في الإسلام مثله»، و«مُسْنَد النَّبيّ صلى الله عليه وسلَّم»..

أخبرَنَا سُليمان بن أيُّوب قال: حَدَّثنا قَاسِم بن أصبَغ قال: قَاَل لَنَا آبن أبي خَيْثَمة وذكَر بَقِيّ بن مَخْلَد: ما كُنَّا نُسميه إلاَّ المِكنَسَة، وهَل احتاج بَلد فِيه بَقِيّ بن مخْلد أنْ يأتي إلى هُنا مِنْهُ أحد. أو كما قالَ: أخْبرنَا أبو عُمَر بن عبدِ البَصِير قالَ: حدَّثنا خَالد بن سعدٍ قال: سَمِعتُ طاهر آبن عَبْد العَزيز يَقول: حَمَلت مَع نَفسي جُزْءاً من مُسند أبي عَبد الرَّحمن بَقِيّ آبن مَخْلَد إلى المَشْرق فأريتَه مُحَمد بن إسماعيل الصَّائغ فقال: مَا أُغترفَ هذا إلاَّ مِن بحْر عِلْم.

وتوفي رحمه الله لَيلة الثلاثاء لِليلتَين بَقيتاً من جُمادي الآخرة سَنة ستٍ وسَبعين ومائتين ودُفِن بَقِيِّ بن مَخْلَد بِمقْبرَة بني العباس.

مصادر ترجمته:

تذكرة الحفاظ (ص: 629)، النجوم الزاهرة (75/3)، طبقات المفسرين للسيوطي (ص: 9)، تاريخ علماء الأندلس: (ص: 91)، جذوة المقتبس (ص:177)، البداية والنهاية (56/11)، كشف الظنون (ص:444)، الأعلام (33/2).

إعداد: ذ. رضوان غزالي
مركز الدراسات القرآنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق