الرابطة المحمدية للعلماء

بغداد تطلق أكبر مهرجان للقراءة

شهدت إحدى حدائق العاصمة العراقية بغداد، أكبر مهرجان للقراءة أطلقها شباب عراقيون تحت شعار “أنا عراقي.. أنا أقرأ” في أول تجمّع مدني شبابي من نوعه.

وانطلقت فكرة “أنا عراقي.. أنا أقرأ” من صفحة على “فيسبوك”، على أيدي مجموعة من الشباب العراقي، بعيداً عن أي حزب أو تيار سياسي.

جاء ذلك بعد أن استفزتهم المقولة التي تقول “مصر تكتب ولبنان يطبع والعراق لا يقرأ”، واستغرق الإعداد للفكرة نحو أربعة أشهر.

وتهدف المبادرة إلى إنهاء قطيعة مفترضة مع الكتاب العراق، “نريد أن نقول بغداد تقرأ”، حسبما قالت صابرين كاظم إحدى منظمي مبادرة “أنا عراقي.. أنا أقرأ” لقناة العربية.

وقال حسام الحاج، أحد منظمي المبادرة، لـ”العربية” “نشعر بأن العراق محتاج للقراءة والتصالح مع الكتاب، لا نريد أن ينحصر الشباب لدى النخبة فقط”.

العربية.نت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق