الرابطة المحمدية للعلماء

بشرى سارة لأنصار البيئة.. وقود حيوي من طحالب بحرية

هذا خبر سار على جميع أنصار البيئة في العالم بأسره، حيث قال علماء أمريكيون إنهم أدخلوا تعديلات وراثية على أحد أنواع البكتريا لاستخدامها في توليد وقود حيوي من طحالب بحرية.

وحسب العلماء تحت إشراف أدم وورجاكي من شركة “بيو أرشتيكشر لاب”، الأمريكية للتقنية الحيوية، فإنهم عثروا بذلك على مصدر آخر مستديم للوقود، كما 0نشر الباحثون دراستهم بهذا الشأن الخميس في مجلة “ساينس” الأمريكية.

ولم يتوصل العلماء حتى الآن إلى ميكروبات تحول السكر الموجود في المخلوقات البحرية إلى مادة الإيثانول التي تستخدم في صناعة الوقود الحيوي، كما دعمت وزارة الطاقة الأمريكية هذه الدراسة التي سجل أصحابها عددا من البراءات العلمية عن مواضيع متصلة بالدراسة.

وركز الباحثون بشكل خاص على الطحالب البنية والتي تتميز بأنها تنمو بكميات كبيرة في البحار ولا تحتاج لتسميد بشري ولا تنافس زراعة مواد غذائية وتحتوي على كميات كبيرة من السكر، ولو أن العلماء أشاروا إلى صعوبة استخراج هذه المادة السكرية المعروفة بمادة ألجينات من الميكروبات وتحويلها إلى كحول، إيثانول، وبالتالي إلى وقود حيوي، وهو ما جعل وورجاكي وزملاءه يسعون لتطوير بكتريا معدلة وراثيا قادرة على شطر أجزاء السكر داخل الطحالب.

سعيد العبدلاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق