الرابطة المحمدية للعلماء

بريطاني يخترع دراجة هوائية نفاثة

تمكن شاب بريطاني يمتهن مهنة السباكة أخيرا، من اختراع دراجة هوائية نفاثة، تم تصنيفها على أنها “الأكثر خطورة في العالم”.  

وأطلق كولن فورز، وفقا لما جاء في موقع نسيج، على الدراجة المزودة بمحرك طائرة نفاثة، مصنع محليا، لقب “نورا”، وهي تخرج قدرا كبيرا من النيران من فوهاتها الخلفية، واختبر “فورز” الدراجة دون وجود أي معدات سلامة، ونجحت في تحقيق سرعة قياسية وصلت إلى 50 ميلا في الساعة.

وعلى الرغم من الخطورة البالغة الناتجة عن المحرك النفاث، إلا أن المخترع البريطاني يؤكد أنها آمنة إلى حد ما، خصوصا أنه جعل فوهتها ممتدة إلى الخلف وبمسافة “آمنة” بعيدة عن السائق، بحيث لا تؤثر الحرارة المتولدة من المحرك عليه.

وحصل “فورز”، في أوقات سابقة، على ثلاثة ألقاب “جينيس” للأرقام القياسية، بسبب اختراعات سابقة، أبرزها اختراع أسرع “سكوتر” للتنقل في العالم، كما أنه معروف عبر الإنترنت بأفكاره المجنونة والخطيرة.

واكتسب “فورز” سمعة وشهرة واسعة السنة الماضية، باختراعه عربة أطفال مزودة بمحرك تصل سرعتها إلى 53 ميلا في الساعة، بعد وقت قصير من إنجابه طفله الأول، وحصل الفيديو الذي اختبر فيه اختراعه، الذي لم يستخدم فيه لحسن الحظ المولود الجديد، على أكثر من 1.4 مليون مشاهدة عبر موقع “يوتيوب”.

وقال المخترع البريطاني الذي يعيش في ستامفورد “أعلم أن هذا الاختراع مجنون إلى حد كبير، وقد يكون الأكثر رعبا في العالم، لكن الأفكار الجديدة دوما ما تكون مجنونة وإذا أدخلنا تعديلات طفيفة على الاختراع ربما يكون مناسبا للاستخدام في الواقع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق