الرابطة المحمدية للعلماء

باحثون يناقشون موضوع “العرش العلوي وقبائل وادي الذهب..تجسيدا لروابط البيعة والولاء”

شكل موضوع “العرش العلوي وقبائل وادي الذهب..تجسيدا لروابط البيعة والولاء” محور ندوة فكرية نظمت أمس الخميس بالرباط وتم خلالها تسليط الضوء على هذا الحدث البارز والهام في تاريخ المملكة.

واستحضر الأستاذ بجامعة محمد الخامس بالرباط المختص في تاريخ الصحراء المغربية، نور الدين بلحداد، خلال هذه الندوة التي نظمها المرصد المغربي للتعريف بالموروث الثقافي والحضاري، ، ملاحم وبطولات العرش العلوي المجيد ودفاع قبائل الصحراء عن الوحدة الترابية والهوية الإسلامية المغربية، مؤكدا على أهمية استنباط الدرس واستخلاص العبر خاصة بالنسبة لشباب اليوم للاطلاع على صفحات مشرقة من تاريخ وطنهم.

وذكر خلال هذه الندوة التي نظمت بمناسبة الذكرى الرابعة والثلاثين لاسترجاع إقليم وادي الذهب إلى حظيرة الوطن ، بأن قبائل وادي الذهب سبق أن جددت الولاء والبيعة للسلطان المرحوم مولاي الحسن الأول سنة 1887 عندما حل وفد بمدينة مراكش، “مخلدة بذلك صفحة مشرقة في تاريخ المغرب “.

واعتبر أن “لكل المغاربة الحق في أن يفتخروا بالدور الذي قام به العرش العلوي لتجسيد عرى الوحدة وتثبيت السيادة القانونية والحقوقية للدولة المغربية على هذه الأقاليم”، مبرزا أن هذا الدور، خاصة في الشق القانوني، يمكن أن يستنبط من الأحداث التاريخية المسنودة بالوثائق والتي تؤكد مدى ارتباط القبائل الصحراوية بالوحدة الوطنية وبالعرش العلوي، وأيضا مدى تشبث العرش العلوي برعاياه في هذه الأصقاع ودفاعه عن هويتهم”.

ويتضمن برنامج هذا اللقاء، الذي شاركت فيه فعاليات ثقافية وأكاديمية وإعلامية وجمعوية، تكريم الفرقتين الشعبيتين جيل جيلالة والمشاهب على مساهمتهما في تجسيد الوحدة الوطنية عن طريق أغانيهم الوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق