الرابطة المحمدية للعلماء

باحثون يدعون إلى بلورة سياسة شاملة للتنمية المستدامة ينخرط فيها المجتمع المدني

دعا المشاركون في لقاء حول موضوع “البيئة والمآثر التاريخية في خدمة التنمية المستدامة  بإقليم فحص-انجرة”  انعقد، مؤخرا بمدينة القصر الصغير، إلى تكثيف الجهود من أجل صيانة الموروث التاريخي و المؤهلات الطبيعية لهذا الإقليم.

وشدد باحثون و مختصون وممثلو المجتمع المدني ،الذين شاركوا في هذا اللقاء، المنظم من قبل مرصد حماية البيئة و المآثر التاريخية لطنجة، على ضرورة بلورة رؤية شاملة للتنمية المستدامة ينخرط فيها المجتمع المدني والساكنة المحلية للاستفادة من المؤهلات الطبيعية و التاريخية التي تزخر بها المنطقة.

ومكن هذا اللقاء، الذي نظم بشراكة مع المجلس البلدي فحص-انجرة و الوكالة الخاصة طنجة المتوسط، من إصدار توصيات ملموسة تهم الحفاظ وتنمية التراث البيئي و الطبيعي بهذا الإقليم، وذلك من خلال على الخصوص إحداث مراكز لتدبير النفايات الصلبة و الصناعية و محطات لتصفية المياه بالشرافات و القصر الصغير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق