الرابطة المحمدية للعلماء

باحثون سويسريون يعيدون تركيب جينة مقاومة لفيروس السيدا

باحثون سويسريون يعيدون تركيب جينة مقاومة لفيروس السيدا

اكتشاف هام يمكن أن يقود إلى تصنيع أدوية جديدة مكافحة للايدز

نجح باحثون من جامعة جنيف في إعادة تركيب مورثة (جينة) موجودة لدى قرد جنوب أميركي, تعتبر فاعلة في مقاومة فيروس السيدا.
 
وأوضح العلماء, الذين نشرت مجلة “”كلينيكال أنفستيغيشن” (البحث السريري) نتائج أبحاثهم, أن هذا الاكتشاف الهام يمكن أن يقود إلى تصنيع أدوية جديدة مكافحة للايدز.

وكان علماء من جامعة كولومبيا الأمريكية قد اكتشفوا سنة2004 المورثة التي تتحكم في إنتاج بروتينة مقاومة لفيروس السيدا لدى القرد الذي يشبه رأسه رأس البومة, فيما نجح باحثون في جنيف في إعادة تركيب هذه المورثة بعد أن اكتشفوا أنها تتكون من مواد مورثتين بشريتين.

وبعد تركيبها نجح الباحثون في إدخال المورثة المركبة إلى خلايا دموية بشرية, كما نقلوها إلى فئران معدلة وراثيا؛ بحيث تحمل الصفات المناعية للبشر, ولاحظ العلماء بعدها أن المورثة اكتسبت قدرة على كبح عمل الفيروس, بالطريقة نفسها التي تعمل فيها المورثة الأصلية لدى القرد.

وصرح رئيس فريق الباحثين البروفسور جيريمي لوبان, لمصدر إعلامي, أنه “قد يكون في الإمكان استخدام هذه المورثة كبديل عن الأدوية المضادة للسيدا غير المناسبة لبعض الأشخاص”.

وأضاف هذا الباحث, الذي كان يدير الفريق الأمريكي مكتشف المورثة سنة2004, أنه سيمضي في بحثه لاكتشاف طريقة لعمل المورثة تجعلها قادرة على شل فيروس السيدا .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق