الرابطة المحمدية للعلماء

انعقاد المؤتمر الثامن للمؤسسات الوطنية العربية لحقوق الإنسان بالدوحة بمشاركة مغربية

تستضيف العاصمة القطرية الدوحة اليوم أشغال المؤتمر الثامن للمؤسسات الوطنية العربية لحقوق الإنسان الذي يروم بحث قضايا حقوق الانسان في الوطن العربي بمشاركة عشر دول عربية من بينها المغرب.

ويمثل المملكة في هذه التظاهرة المنظمة على مدى يومين تحت شعار “ثقافة حقوق الإنسان في ظل المستجدات الراهنة” الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان السيد محمد الصبار والسيد مبارك بودرقة مكلف بمهمة لدى رئيس المجلس.

وحسب اللجنة الوطنية القطرية لحقوق الإنسان الجهة المستضيفة سيبحث هذا اللقاء بحضور ممثلي مكتب حقوق الإنسان بجامعة الدول العربية والمفوضية السامية لحقوق الإنسان ومندوبي بعض المنظمات الإقليمية والدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان عددا من القضايا المرتبطة بحقوق الإنسان بالإضافة إلى مناقشة وتبني النظام الأساسي للشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان.

وسيتم خلال هذا اللقاء بحث عدة أوراق عمل تهم برامج وتجارب المفوضية السامية لحقوق الإنسان في مجال التثقيف على حقوق الإنسان في الوطن العربي و”الخطة العربية للتربية على مبادئ حقوق الإنسان للفترة من 2009- 2014 : بين الواقع والمؤمل ” و”سبل تغيير الأنماط التقليدية الضيقة لمسألة المساواة بين الجنسين : أي دور للمؤسسات الوطنية” و “التربية على المواطنة: الحقوق والواجبات”  فضلا عن ورقة عمل حول “دعائم سيادة القانون ودور منظمات المجتمع المدني “.

كما سيتم عقد ورشتي عمل تهم الأولى التي سيترأسها المجلس الوطني لحقوق الإنسان “دور المؤسسات الوطنية في التعامل مع إشكالات الهجرة السرية” فيما ستبحث الثانية موضوع”حقوق العمال في ظل سياسات الشغل الدولية”.

وتشارك في هذا المؤتمر الدول العربية التي أنشأت لجانا وطنية لحقوق الإنسان وهي المغرب والسودان ومصر و الجزائر وموريتانيا و فلسطين والأردن والبحرين وسلطنة عمان وقطر.

وقال يوسف عبيدان نائب رئيس اللجنة الوطنية القطرية لحقوق الإنسان إن انعقاد هذا المؤتمر “يكتسي أهمية بالغة بالنظر إلى التوصيات التي ستخرج بها لجان حقوق الإنسان في المنطقة العربية من أجل تعزيز دورها والمساهمة في تحسين أوضاع حقوق الإنسان في العالم العربي وحماية التشريعات ذات الصلة”.

ويذكر أن المؤتمر السابع للمؤسسات الوطنية العربية لحقوق الإنسان كان قد انعقد في 27 أبريل 2011 بالعاصمة الموريتانية نواكشوط وتمحور حول دور المؤسسات الوطنية في تتبع تفعيل توصيات هيئات المعاهدات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق