الرابطة المحمدية للعلماء

انطلاق معرض فرانكفورت الدولي للكتاب

أبرز ملامح المعرض في دورته الستين،  تواجُد أكثر من سبعة آلاف عارض من أكثر من مئة دولة

تتجه أنظار العالم نحو مدينة “فرانكفورت” الألمانية لمتابعة فعاليات واحدة من أكبر التظاهرات الثقافية في العالم، حيث ينطلق معرض فرانكفورت الدولي للكتاب في الفترة من 15 إلى 19 أكتوبر 2008م.

 ومن أبرز ملامح المعرض في دورته الستين،  تواجُد أكثر من سبعة آلاف عارض من أكثر من مئة دولة ينخرطون في مناقشة الكثير من القضايا وعلى رأسها قضية حقوق النشر، وهي واحدة من القضايا التي ارتفعت وتيرة الاهتمام بها بشكل كبير خلال السنوات الماضية، حيث إن تلك الحقوق تم إهدارها على وقع آليات عصر العولمة والانفتاح المعلوماتي الكبير.

يذكر أن معرض فرانكفورت الدولي للكتاب يعود إلى القرن الخامس عشر عندما ابتكر يوحنا جوتنبرج الطباعة لأول مرة على بعد كيلومترات قليلة من المدينة التي تحتضن معرض الكتاب. وظلت فرانكفورت مدينة معرض الكتاب المركزية بلا منازع خلال القرن السابع عشر الميلادي قبل أن ينتقل المعرض إلى مدينة ليبزج. وفي عام 1949، أخذ المعرض شكلا جديدا عندما اجتمع نحو 205 عارضا في المدينة من أجل إقامة أول معرض للكتاب بعد الحرب العالمية الثانية. وظل المعرض يقام هناك منذ ذلك الحين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق