الرابطة المحمدية للعلماء

انطلاق فعاليات ملتقى الشارقة الثاني عشر للسرد

انطلقت أمس الأربعاء بقصر الثقافة بالشارقة، فعاليات ملتقى الشارقة الثاني عشر للسرد، حيث تعقد على مدى يومين 4 جلسات عمل، إضافة لجلسة شهادات لمبدعين عرب.

وقال السيد عمر عبدالعزيز، رئيس قسم الدراسات والبحوث بدائرة الثقافة والإعلام الشارقة، إن ملتقى الشارقة للسرد في دورته الثانية عشرة يفتح أسئلة القصة القصيرة المتجددة دوما، بساحة الأدب العربي، والتي خلصت الى أن القصة القصيرة باتت حاضرة أيضا بقوة في المشهد خاصة بعد هذه التحولات التي أثرت على الفنون والآداب ففتحت أبواب الفنون المتجددة للقصة القصيرة في المضامين والآليات الفنية وفي سرعة مراكمة إنتاجها ودخول شرائح واسعة من شباب مبدعين إلى عوالمها.

وما تبعثه آلة النشر من نتاج لافت في العالم العربي وفي الإمارات خصوصا مما يجدد ويفتح أسئلة الوعي والانتباه تجاه هذا الجنس الأدبي الذي يتقدم ازدهاره.
هذا ويعتبر الملتقى إضاءة لافتة على فنون السرد العربي كرسته دائرة الثقافة والإعلام ليناقش دوما قضاياه المتجددة خدمة وإثراء للباحثين والدارسين والمبدعين.

ويأتي هذا الملتقى ضمن خطط الدائرة المستمرة لإشاعة الثقافة العربية والنهوض بها في إطار مشروع الشارقة النهضوي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق