الرابطة المحمدية للعلماء

انطلاق فعاليات الدورة العاشرة لجائزة محمد السادس الدولية في حفظ القرآن الكريم

انطلقت أول أمس الثلاثاء بالدار البيضاء، فعاليات الدورة العاشرة لجائزة محمد السادس الدولية في حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده وتفسيره، بمشاركة 50 متنافسا يمثلون 37 دولة عربية وإسلامية.

وأكد السيد محمد جميل مبارك، رئيس لجنة تحكيم الجائزة، أن دورة هذه السنة تشهد مشاركة نوعية على مستوى المتبارين والمشايخ الذين يمثلون لجان التحكيم، والذين سيقومون بتنشيط لقاءات علمية مع المتنافسين، خاصة وأن المسابقة تتضمن اختبار المشاركين في عدد من التخصصات المرتبطة بعلوم القرآن من نحو وتفسير وبلاغة وسياقات دلالية وأحكام فقهية.

وأبرز أن الجائزة أصبحت مع توالي الدورات أكثر نضجا وعرفت تطورا كبيرا سواء على مستوى المشاركين، الذين هم من مستوى عال ويتمتعون بمؤهلات علمية تتناسب وطبيعة المسابقة، أو على مستوى القيمة العلمية للحكام، مشيرا إلى أن الجائزة، التي تضم لجنة تحكيمها علماء من المغرب وتونس ومصر والسعودية والأردن، تتوزع على فرعين يهمان الحفظ الكامل للقرآن الكريم مع التجويد وتفسير الجزأين التاسع عشر والعشرين، والتجويد مع حفظ خمسة أحزاب.

ويشارك في هذه الدورة، التي حضر حفل افتتاحها رؤساء المجالس العلمية، وأعضاء لجنة التحكيم، وعدد من المقرئين وشخصيات من العالم الإسلامي، متبارون من الجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا ومصر والسينغال والبحرين وفلسطين والكويت ومالي وسلطنة عمان ولبنان والبحرين وقطر واليمن وماليزيا وباكستان وجزر القمر وأندونيسيا وروسيا ونيجيريا والنيجر وإفريقيا الوسطى وكوت ديفوار وسلطنة بروناي وغامبيا والكونغو وروسيا والأردن والكاميرون وغينيا كوناكري والبنين وتشاد والإمارات والسعودية والسودان وتركيا إلى جانب المغرب.

وتجدر الإشارة إلى أنه سيتم بعد عصر يوم الخميس المقبل تنظيم أمسية قرآنية للإعلان عن نتائج المسابقة، فضلا عن تنظيم زيارة للوفود المشاركة لمختلف مرافق مسجد الحسن الثاني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق