الرابطة المحمدية للعلماء

انطلاق المؤتمر السنوي الثاني للدراسات التاريخية

يقارب عدد من الباحثين والمهتمين، منهم مغاربة تيمة “مائة سنة على الحرب العالمية الأولى: مقاربات عربية”، محور المؤتمر السنوي الثاني للدراسات التاريخية، الذي انطلقت أشغاله أخيرا ببيروت. ويبحث المشاركون في المؤتمر، الذي ينظمه المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات (فرع لبنان) على مدى ثلاثة أيام، الدراسات والأبحاث المنجزة عن الحرب العالمية الأولى و”تداعياتها عربيا في بلدان المغرب العربي الكبير، وفي وادي النيل وبلاد ما بين النهرين وبلاد الشام، والجزيرة العربية”.

كما سيتطرقون إلى محاور “السياسات الدولية والمشاريع السياسية المحلية خلال الحرب (الدول والإدارات وتطلعات الأعيان والنخب المحلية وبرامجها)” و”آثار الحرب اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا في المجتمعات العربية” و”الثورات العربية في ما بعد الحرب (الرد على الاحتلال)”.

وفي هذا السياق أبرز المدير العلمي للإصدارات في المركز وجيه كوثراني خلال حفل الافتتاح ، أن المؤتمر نظم انطلاقا من سؤال إشكالي “يتعلق بكيفية التأريخ” لحدث “كان لتداعياته وتردداته الديمومة لقرن أو لأكثر من قرن”، مضيفا أنه من هذا المنطلق برزت أهمية “المقاربات العربية” لحدث الحرب العالمية الأولى الذي كانت له “تأثيرات ونتائج على أقطار العالم العربي وشعوبه”.

وأوضح أن هذه المقاربات تروم قراءة “الجزء والكل معا، وبجدلية الوصل والفصل في الوقت نفسه، دون الاستغراق في الجزء المنفصل المستغني عن معرفة الآخر ولا الضياع في الكل الطامس للتنوع والاختلاف بين الأجزاء”.

وبعد أن أشار إلى أن مقاربات المشاركين، “التي تتراوح بين المشرق والمغرب وبينهما وادي النيل (مصر والسودان وسيناء)، هي “مباحث عربية تعكس وجهات نظر هي في الأصل تعبير عن هموم معرفية”، عبر كوثراني عن أمله أن تكون الإشكاليات والأسئلة التي ستطرح خلال المؤتمر “جديدة أو مصححة لكل الأفكار المسبقة”.

ويشارك من المغرب كل من الأستاذة والباحث جلال زين العابدين و إدريس محارثي وعبد اللطيف الحفار وقاسم الحادك وأنس الصنهاجي ومحمد بكراوي وجامع بيضا وإدريس مقبول.

وسيقاربون على التوالي محاور “فرنسا وتحدي الحفاظ على المغرب خلال الحرب العالمية الأولى” و”الاستراتيجية العسكرية للحماية الفرنسية بالمغرب خلال فترة الحرب العالمية الأولى: فاس وناحيتها نموذجا ا بين 1914-1918 من خلال وثائق الاستخبارات العسكرية الفرنسية ” و”الاقتصاد المغربي خلال الحرب العالمية الأولى (دراسة في الأرشيف الفرنسي) ” و”الدعاية الألمانية بالمغرب خلال الحرب العالمية الأولى وردات الفعل المحلية”، و”تداعيات الحرب العالمية الأولى على الوضع الصحي بالمغرب” و “مشاركة المغرب في الحرب العالمية الأولى وآثارها فيه” و”المشهد الصحافي المغربي في غمار الحرب العظمى”، وعبد الكريم الخطابي في مواجهة الظاهرة الاستعمارية…قراءة في ترددات الحرب العالمية الأولى”.

يذكر أن المركز قد نظم في فبراير من السنة الماضية مؤتمرا حول “التاريخ الشفوي: المفهوم والمنهج وحقول البحث في المجال العربي”، عرفت مشاركة باحثين مغاربة أيضا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق