الرابطة المحمدية للعلماء

انطلاق الدورة الـ11 للمعرض الجهوي للصناعة التقليدية

انطلقت، أخيرا، بمدينة سطات، فعاليات الدورة الـ11 للمعرض الجهوي للصناعة التقليدية، وذلك بمشاركة 50 عارضا يمثلون جمعيات مهنية وتعاونيات ومقاولات وصناع تقليديين، بالإضافة إلى عارضين قدموا من عدد من جهات المملكة.

ويروم هذا المعرض، المنظم بمبادرة من غرفة الصناعة التقليدية بسطات، تحت شعار “الصناعة التقليدية بجهة الشاوية ورديغة، أصالة ومعاصرة”، توفير فضاء ملائم لمهنيي القطاع، بغية تثمين وبيع منتوجاتهم المحلية، والتعريف بخصوصيات ومميزات منتوجات الصناعة التقليدية المحلية.

كما يهدف المعرض، المنظم إلى غاية 26 أبريل الجاري بتنسيق مع (دار الصانع التقليدي) والمديرية الجهوية لقطاع الصناعة التقليدية بسطات، إلى المساهمة في إشعاع الموروث الثقافي المحلي والوطني، وإبراز قدرات الصانع التقليدي وغنى وتنوع الصناعة التقليدية بجهة الشاوية ورديغة.

وبحسب الجهة المنظمة، فإن المعرض، الذي خصص له 53 رواقا لعرض منتوجات الصناعة التقليدية، كالحديد المطروق والمنتوجات المصنعة من الخشب والحجر، والحلي والنسيج والجلد والطرز والحياكة والزرابي، يشكل فرصة للصانع التقليدي لتسويق منتوجاته وتبادل التجارب والخبرات في مجال تقنيات الإنتاج ونسج علاقات عمل بين العارضين المحليين، الذين يمثلون مدن ومراكز قروية تابعة للجهة (بنسليمان وبرشيد وخريبكة وسطات)، وأولئك الذين يمثلون باقي جهات المملكة. حضر حفل افتتاح هذه الدورة، بالخصوص، والي الجهة وعامل إقليم سطات، السيد محمد موفاكير، والمنتخبون المحليون ورؤساء المصالح الخارجية والسلطات المحلية، وفاعلون في قطاع الصناعة التقليدية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق