الرابطة المحمدية للعلماء

انطلاق أعمال الندوة الإسلامية الدولية لنصرة المصطفى عليه الصلاة والسلام

انطلقت في العاصمة الموريتانية نواكشوط، أمس الاثنين، الندوة العلمية الإسلامية الدولية الـ 25 لنصرة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، تحت عنوان “تفعيل دور العلماء في حقن الدماء ونشر قيم السلم والسلام”.

ويشارك في هذه الندوة، التي ينظمها التجمع الثقافي الإسلامي كل سنة، علماء وفقهاء من 15 دولة عربية وإسلامية.

ولدى افتتاحه أعمال الندوة، أبرز وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي احمد ولد النيني المكانة الخاصة التي تحتلها هذه الندوة، ودورها في معالجة ظاهرة الغلو والتطرف والأفكار المنحرفة.

وقال إن عقد المؤتمرات الدولية والوطنية له أثر ايجابي في تنوير الرأي وإثراء الساحة بالنقاشات الهادفة والأفكار الصحيحة.

من جانبه، قال رئيس التجمع الثقافي الإسلامي الشيخ محمد الحافظ النحوي، إن هدف الندوة هو ترسيخ محبة المصطفى صلى الله عليه وسلم، وجمع كلمة المسلمين وتوحيد صفوفهم.

وأضاف “نحن في عالم كثرت فيه الفتن ويحتاج إلى صحوة معنوية ونفحة جامعة من محبة النبي صلى الله عليه وسلم”.

أما مدير ديوان وزير الأوقاف والشؤون الدينية المغربي الأستاذ عبد اللطيف البكدوري فقد استعرض تاريخ الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم، وما له من دور كبير في تحصين المسلمين من التيارات الفكرية العقائدية المختلفة التي تجنح إلى الغلو والتطرف.

وتمنى المتحدث باسم الاتحاد الإسلامي الافريقي الشيخ منصور ولد الشيخ ابراهيم انياص أن تعطي هذه التظاهرة دفعاً جديداً للأمة الإسلامية في سبيل الرقي والازدهار، وشكر القائمين على الندوة على هذا الجهد القيم.

وأبرز عميد كلية الدراسات الإسلامية بالأزهر الشريف بمصر فضيلة الدكتور مختار جمعة بعض شمائل النبي صلى الله عليه وسلم، مستشهدا بالكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية.

وشكر الشيخ حمدا ولد التاه التجمع الثقافي الإسلامي على اختيار موضوع الندوة، موضحا أن الإسلام دين سلام وتآخي لا دين حرب وتطرف.

بدوره، ذكر الشيخ محمد الحسن ولد الددو بالعديد من مناقب النبي صلى الله عليه وسلم والأحاديث الصحيحة الواردة في فضله وكيفية نصرته عليه أفضل الصلاة والسلام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق