الرابطة المحمدية للعلماء

انتعاش الكتاب الالكتروني لدى عشاق القراءة

من المتوقع أن يستمر عدد الأشخاص الذين يطالعون الكتب على أجهزة إلكترونية في ارتفاعه المذهل خلال السنة الجديدة. وترفض صناعة الكتاب الالكتروني إعطاء أرقام عن مبيعاتها ولكن ديفيد روث آي من دار “هاربر كولنز” للنشر قال أن سوق الكتاب الالكتروني تشهد انتعاشا حقيقيا. وأوضح روث آي أن مبيعات الكتاب الالكتروني شهدت هذا العام نموا بلغ معدله 600 في المائة مقارنة مع العام الماضي وهذا في وقت تشهد سوق الكتاب بصفة عامة ركودا.  

كما تتوفر في السوق الآن عدة أجهزة يمكن تحميلها بكتب الكترونية. وتقول شركة “أمزون” لبيع الكتب بالتجزئة أن القارئ الالكتروني كندل هو منتوجها الأنجح. وكانت شركة “أمزون” أعلنت قبل ثمانية اشهر أن زبائنها يقبلون على شراء كتب كندل الإلكترونية أكثر من شرائهم الكتب ذات الغلاف الصلب بنسبة تزيد على كتابين إلكترونيين مقابل كل كتاب ورقي ذي غلاف صلب، رغم أن مبيعات هذا الأخير تستمر في النمو. وفي أبريل 2011 بلغت مبيعات “أمزون” 242 كتابا الكترونيا على “كندل” مقابل كل 100 كتاب ذي غلاف صلب.

بالطبع، ورغم دلالات هذه الأرقام، فإنه من السابق لأوانه الحديث عن موت الكتاب الورقي، بحكم  بل تبقى هناك جمهرة واسعة من القراء الذي يجدون متعة في ملامسة الورق والنظر إلى تصميم الغلاف وتقليب الصفحات بالإبهام والسبابة غير مقتنعين بأن الكتاب الالكتروني سيتفوق على الكتاب الورقي غير عابئين بالأرقام التي تُنشر عن صعود الكتاب الالكتروني.

سعيد العبدلاوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق