الرابطة المحمدية للعلماء

اليونسكو تُضيف 21 موقعا لقائمة التراث العالمي

سعي حثيث لأغلب مدن العالم من أجل الظفر بمنصب “موقع التراث العالمي”

قررت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “اليونسكو” إضافة 21 موقعاً جديداً إلى قائمة مواقع التراث العالمي الخاصة بها، جاء ذلك في ختام اجتماعها السنوي الثلاثاء الماضي، حيث تضم المواقع الجديدة مواقع المدانين في أستراليا ومواقع إجراء تجارب على القنبلة النووية في جزيرة بيكيني أتول الاستوائية وأيضا كهوف تعود إلى ما قبل التاريخ في المكسيك.

كما تضم قائمة 2010 مواقع فردية في أستراليا والنمسا والبرازيل وبلغاريا وألمانيا والهند وجمهورية كيريباس، وهي جزيرة تقع في المحيط الهادي، وجزر مارشال وهولندا والنرويج ورومانيا والسعودية وكوريا الجنوبية وأسبانيا وسريلانكا وطاجيكستان وتنزانيا والولايات المتحدة وفيتنام بالإضافة إلى موقعين في كل من الصين وفرنسا وإيران والمكسيك.

وفي أوروبا، تشمل المواقع الآن منطقة كانال رينج بأمستردام والتي ترجع إلى القرن السابع عشر، حيث كانت القوارب تنقل السلع التي جعلت من المدينة الهولندية مركزا للتجارة ومدينة ألبي الأسقفية في فرنسا والمعروفة بالكاتدرائية الموجودة بها والمباني التي يرجع تاريخها إلى العصور الوسطى.

كما أعلنت أربعة مواقع في خطر وهي كاتدرائية باجراتي في جورجيا ودير جيلاتي وغابات اتسينانانا المطيرة في مدغشقر ومقابر ملوك بوجاندا في أوغندا وحديقة ايفرجليدز الوطنية في الولايات المتحدة.

جدير بالذكر، أنه يوجد الآن911  من مواقع التراث العالمي الثقافية والطبيعة في 151 دولة، كما تسعى الدول إلى إدراج المواقع المهمة بها في قائمة التراث العالمي حيث أن هذا يجعلها مواقع جذب للسائحين، وسوف يعقد اجتماع المنظمة المقبل في البحرين في يونيو 2011

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق