الرابطة المحمدية للعلماء

المملكة العربية السعودية تعتزم إطلاق قمرين صناعيين للاتصالات

كشف الأمير تركي بن سعود بن محمد، نائب رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية لمعاهد البحوث، أن المملكة ستقوم بإطلاق قمرين صناعيين سعوديين للاتصالات سنتي 2013 و2015.

وقال الأمير تركى “المملكة لديها خطة استراتيجية في مجال علوم الفضاء طويلة المدى بدأت مرحلتها الأولى منذ 2005، وتستمر حتى 2025، موضحا أن المرحلة الثانية من الخطة ستنتهى سنة 2015”.

وصدرت تلك التصريحات خلال قيام الأمير تركي بتقديم ورقة العمل أخيرا ضمن فعاليات الجلسات العلمية للمؤتمر السعودي الدولي لتقنية الفضاء والطيران 2012 التي استهلت في مقر مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية في الرياض، بعنوان “المجتمع ومعرفة الفضاء.. خطة المملكة الوطنية في العلوم والتقنية والابتكار”.

وأضاف نائب رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية لمعاهد البحوث “لدى المملكة الآن 12 قمرا صناعيا تم اختبارها جميعها، وأثبتت فعاليتها، ومنها القمر أوسكار الصناعي 50 الذي يعد الوحيد المستخدم لتقنية الخلايا الشمسية الكريستالية المتطورة في مجال الاتصالات”.

وأردف “هناك كذلك القمر الصناعي سعودي سات سي 1 الذي تدخل استعمالاته في نواحي الحياة التجارية والتقنية ومجال الملاحة البحرية والبرية على حد سواء، وبدقة عالية ومتطورة”.

وأشار الأمير تركي إلى أن المملكة تعتزم إطلاق عدة أقمار صناعية خلال السنوات القادمة تستخدم تقنية الاستشعار عن بعد عبر الجيل المتطور من الأقمار الصناعية، التي ستزود بمجسات فائقة الحساسية لتساعد في إجراء التجارب العلمية المختلفة، وبجودة تصوير فائقة الدقة، وأهمها القمر الصناعي سعودي سات 4 الذي سيتم إطلاقه في شتنبر 2013، والقمر الصناعي سعودي جيو 1 الذي سيتم إطلاقه في سنة 2015.

في سياق متصل نوّه نائب وزير التربية والتعليم لتعليم البنين الدكتور خالد بن عبدالله السبتى، في ورقة عمل بعنوان “دور وزارة التربية والتعليم في التحويل المجتمعي المعرفي والاقتصادي” بإنشاء 14 مركزا علميا تتعلق ببرامج وعلوم الفضاء.

مفكرة الإسلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق