الرابطة المحمدية للعلماء

الملتقى الأول لأسرة المقاومة والحركة الوطنية وجيش التحرير

نظمت النيابة الإقليمية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بورزازات، أخيرا بالقصر البلدي بهذه المدينة، الملتقى الأول لأسرة المقاومة والحركة الوطنية وجيش التحرير، وذلك تحت شعار “التعريف بأمجاد الوطن مدخل للتربية على المواطنة الإيجابية”.

وتدخل هذه التظاهرة، التي أطلق عليها “دورة علال بن عبد الله”، والتي نظمت بتنسيق مع جمعية أسرة المقاومة والحركة الوطنية وأعضاء جيش التحرير للتنمية المستدامة وصيانة الذاكرة الوطنية، في إطار الأبواب المفتوحة للفضاء التربوي والتثقيفي والمتحفي للمقاومة وجيش التحرير بورزازات التي نظمت من 18 إلى 23 ماي الجاري.

وتم التأكيد خلال هذا اللقاء على أهمية التعريف بتاريخ المغرب المجيد المرتبط بالحركة الوطنية والمعارك البطولية التي مهدت للاستقلال، وذلك من أجل تمكين الناشئة من الاطلاع عن كثب على هذه الأمجاد.

وأبرز المتدخلون أن تربية الناشئة على هذه القيم يقتضي تضافر جهود الجميع لترسيخ روح المواطنة الإيجابية وحب الوطن والتمسك بثوابته، والمساهمة في تأطير الطفولة والشباب من أجل حفظ الذاكرة الوطنية وصيانتها والدفاع عن المقدسات.

تجدر الإشارة إلى أن جمعية أسرة المقاومة والحركة الوطنية وأعضاء جيش التحرير للتنمية المستدامة وصيانة الذاكرة الوطنية بورزازات تسعى، على الخصوص، إلى صيانة الذاكرة الوطنية والمحلية المتعلقة بالحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير، للتعريف بالماضي المشرق للمملكة والمساهمة في تربية الأجيال على المواطنة الحقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق