الرابطة المحمدية للعلماء

المقاولات ومؤسسات التشغيل تتشاور من أجل إصلاح نظام التعليم الجامعي

اختتمت بالمقر الدائم للإيسيسكو بالرباط، أعمال الندوة الإقليمية حول موضوع ” قابلية الخريجين للتشغيل: منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نموذجاً”، والتي عقدها المجلس الثقافي البريطاني في الرباط، بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة –إيسيسكو- ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر في المملكة المغربية، والبنك الإفريقي للتنمية، طيلة يومي 12 و13 مارس الجاري.

وجاء في البلاغ الصحفي، الذي توصل به موقع الرابطة، أن المشاركين في الندوة دعوا إلى تنظيم أيام مفتوحة في الجامعات، يتم خلالها دعوة مختلف الفاعلين السوسيو-اقتصاديين للتعريف بمشاريعهم والتنسيق بشأن وضع برامج تكوين جامعي مستجيب لحاجيات السوق وكفيل بضمان التشغيل لخريجي الجامعات.

وأكدوا كذلك على ضرورة إشراك المقاولات ومؤسسات التشغيل في المشاورات المتعلقة بإصلاح نظام التعليم الجامعي، وفي مناقشة مشاريع تشغيل خريجي الجامعات.

وأوصوا ببذل المزيد من الجهد في إطار خطة عمل محكمة وطويلة المدى لتغيير العقليات والتصورات حول علاقة الجامعة بسوق الشغل ووضع الطالب في مركز الاهتمام خلال وضع الاستراتيجيات الهادفة إلى تطوير التعليم الجامعي.

وأضاف البلاغ أن المشاركين دعوا إلى اعتماد مقاربة متعددة الاختصاصات في مجال التكوين الجامعي من خلال تطوير المهارات الحياتية المشتركة للطلبة الجامعيين، مؤكدين، في الندوة ذاتها، على أهمية مراجعة برامج تكوين المكونين في التعليم الجامعي، من خلال إدماج مادة حول فرص العمل في برامج التعليم الجامعي، كما أوصوا بضرورة تعريف الطلبة بالمشاريع المهنية المتوفرة بمجرد التحاقهم بالجامعات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق