الرابطة المحمدية للعلماء

المغرب يواصل نصرته لأهالي غزة

المغرب يواصل نصرته لأهالي غزة

سفير فلسطين بالمغرب: دعم المغرب المستمر مصدر فخر واعتزاز للفلسطينيين

عبر سفير فلسطين بالمغرب السيد حسن عبد الرحمان أول أمس الأربعاء بفاس، عن امتنانه واعتزازه بالدعم المستمر واللامشروط الذي يقدمه المغرب للفلسطينيين في كفاحهم ضد العدوان الإسرائيلي.

وقال السيد حسن عبد الرحمان، خلال حفل فني نظم دعما لسكان غزة، إن فلسطين بكاملها تعبر عن امتنانها للمملكة المغربية، ملكا وحكومة وشعبا، لدعمها المستمر وغير المشروط والذي يشجع الفلسطينيين على المضي قدما في الكفاح ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وأشاد السيد عبد الرحمان بمبادرات جلالة الملك محمد السادس الذي أعطى تعليماته السامية لإرسال مساعدات إنسانية طارئة لغزة وفتح حساب ببنك المغرب من أجل تمكين المغاربة من المساهمة في مساعدة الشعب الفلسطيني.

وأضاف أن دعم المغرب للشعب الفلسطيني ليس وليد اليوم، فمنذ العشرينات من القرن الماضي قامت الحركة الوطنية المغربية بدعم الفلسطينيين من أجل مواجهة المشروع الصهيوني الهادف إلى طرد الشعب الفلسطيني من أرضه.

وأكد السفير الفلسطيني أن هذا الدعم هو مصدر فخر وتشجيع للفلسطينيين الذين ضحوا بحياة مئات الآلاف من أبناءهم المناضلين دفاعا عن قضيتهم وحتى تظل رؤوسهم مرفوعة.

وأضاف أنه طالما هناك نساء ورجال شجعان ومؤمنون بالقضية الوطنية الفلسطينية ومادام هناك دعم متواصل للفلسطينيين فإنهم سيمضون قدما في نضالهم ولن تستطيع أية قوة في العالم طردهم من أرضهم.
ومن جهتها أشارت وزيرة الثقافة السيدة ثريا جبران اقريتيف في مداخلة ألقيت بالنيابة عنها، إلى أنه بإمكان الشعب الفلسطيني الاعتماد على دعم المملكة بكل مكوناتها حتى قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس.
وبعد إدانتها للأعمال الوحشية التي قام بها الجيش الاسرائيلي ضد السكان الفلسطينيين بغزة، عبرت الوزيرة عن دعم المثقفين والكتاب المغاربة للفلسطينيين مضيفة أن المغرب، تحت القيادة النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، لن يدخر جهدا في مساعدة ودعم أسر الشهداء والأرامل والجرحى الفلسطينيين في مواجهة محتل ينتهك كل القوانين الدولية.

وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس قد أعطى توجيهاته السامية بإرسال مساعدات إنسانية عاجلة إلى الشعب الفلسطيني بغزة تعبيرا عن تضامن الشعب المغربي ومؤازرته للشعب الفلسطيني في المحنة الأليمة التي يجتازها.

كما أعطى جلالة الملك تعليماته السامية لوزارة الشؤون الخارجية ووزارة الصحة ومؤسسة محمد الخامس للتضامن والقوات المسلحة والدرك الملكي قصد اتخاذ جميع الإجراءات الضرورية من أجل إنجاح هذا العمل الإنساني.

وفي إطار هذا الدعم أيضا، أعطى صاحب الجلالة تعليماته السامية للحكومة ولبنك المغرب من أجل فتح حساب خاص لدى هذه المؤسسة، تحت اسم “حساب مساعدة فلسطين”، وذلك من أجل تمكين المغاربة من المساهمة في التعبئة وفي دعم الشعب الفلسطيني.
كما استقبلت المملكة، في إطار جهودها للتخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني، العديد من الجرحى الفلسطينيين الذين تلقوا الإسعافات والعلاجات بمستشفيين مغربيين متخصصين بالرباط.
وتوجهت بعثات طبية مغربية إلى غزة للمساهمة في تقديم المساعدة الطبية للجرحى الفلسطينيين جراء الاعتداءات الإسرائيلية.
 
وفي نفس السياق وصلت إلى مطار العريش بمصر طائرتين عسكريتين مغربيتين،أمس الخميس، محملتين بكميات من المساعدات الطبية الموجهة لضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة، تم تجميعها بفرنسا في إطار عملية (طائرة من أجل غزة).

وتتضمن هذه المساعدات، على الخصوص، 80 سريرا طبيا و50 فراشا مضادا للتقرحات و50 كرسيا متحركا وأدوات للعمليات الجراحية المستعجلة ومواد طبية أخرى متنوعة (مواد التخدير وحقن وكمادات ومعقمات)، بالإضافة إلى 10 صناديق كبيرة من الأدوية.

وعلم من مطار العريش، أن سفارة المغرب بالقاهرة ستشرف على إدخال هذه المساعدات إلى قطاع غزة، عبر معبر رفح الحدودي مع مصر، وتسليمها إلى الهلال الأحمر الفلسطيني

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق