الرابطة المحمدية للعلماء

المغرب يندد بالسياسة “التوسعية” لإسرائيل في الأراضي الفلسطينية

ندد سفير المغرب لدى الأمم المتحدة٬ محمد لوليشكي٬ بمواصلة إسرائيل “لسياستها التوسعية” في الأراضي الفلسطينية المحتلة٬ بما فيها القدس.

وقال السفير٬ الذي كان يتحدث أمام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة٬ إنه رغم المرونة والنوايا الحسنة التي أبداها الجانب الفلسطيني٬ فقد “أبدت إسرائيل تعنتا وصممت على الاستمرار في سياستها التوسعية٬ مما يهدد حل الدولتين”.

وأعرب عن أسفه٬ خلال نقاش بالجهاز التنفيذي بشأن الوضع في الشرق الأوسط٬ باعتبار إسرائيل لم تلتفت لردود الفعل الدولية وتابعت بشكل منهجي سياستها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية٬ خاصة في مدينة القدس.

وانتقد في هذا الصدد، المناورات الإسرائيلية العديدة الرامية للمس بهوية القدس٬ مدينة التعايش والتسامح بين مختلف الديانات٬ مستنكرا الممارسات التي تهدف لعزلها عن محيطها العربي.

كما انتقد مواصلة قوات الاحتلال الإسرائيلية لمحاولات تغيير الطابع الديني والحضاري والتاريخي والثقافي والمعماري للقدس.

وبعد أن أكد أن “المغرب يؤيد الحق غير قابل للتصرف للفلسطينيين في دولة خاصة بهم وعاصمتها القدس”٬ أشاد السفير بروح المسؤولية العالية التي أبداها الجانب الفلسطيني الذي أظهر التزامه بالحوار لتغيير وضعه في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وذكر السفير نظراءه بالتنازلات الكثيرة التي قدمها الفلسطينيون لعملية السلام٬ في الوقت الذي أظهرت إسرائيل تعنتا متزايدا٬ محذرا من أن الجمود الذي توجد فيه عملية السلام “لا يمكنه إلا أن يغذي المخاوف “. وقال إنه ليس هناك الكثير من الوقت لتنفيذ حل دولتين تعيشان في سلام وأمن في الشرق الأوسط.

ودعا أيضا، إلى تعزيز الضغط لوضع حد للنشاط الاستيطاني الإسرائيلي٬ وبالتالي تمهيد الطريق لاستئناف محادثات السلام.

وذكر٬ في هذا الصدد٬ بخطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ رئيس لجنة القدس٬ أمام الدورة 67 للجمعية العامة للأمم المتحدة٬ والذي قال فيه جلالته على أنه “نتطلع إلى أن يغير المجتمع الدولي مقاربته لحل هذه الأزمة٬ بإعادة النظر في طريقة تدخله وآليات عمله”.

عن و.م.ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق